الكشف عن مجموعة VALENTINO ACT

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 مارس 2021
الكشف عن مجموعة VALENTINO ACT
مقالات ذات صلة
مجموعة Valentino لخريف 2021
مجموعة Valentino لربيع ٢٠١٧
مجموعة جديدة من Valentino لـResort 2021

إن إعادة فتح مسرحٍ، ولو كان ذلك لمدّة عرضٍ فقط، هي مبادرة جريئة، تكاد تكون شقيّة، فهي دعوة للتجمّع والمشاركة في وقتٍ تُمنع فيه هذه الأنشطة. تتجسّد هوية "ڤالنتينو" VALENTINO اليوم داخل "بيكولو تِياترو دي ميلانو" Piccolo Teatro di Milano، المكان الذي تراه ميلانو رمزاً للأسلوب الواعي والتقدّمي لصنع الثقافة، وهي تتميّز بشكلٍ واضح وحاسم بطابع حسّي ورومانسي، يتغذّى على الذكريات، دون الحنين إلى الماضي. إنّها هوية تعبّر عن جيلٍ جديد. 

متّسماً بالعزم الفائق والحاد الذي لا يقود إلا المبادرات الجذرية، يبادر "بيرباولو بيتشولي" بجعل لمسة أزياء أصيلة تختصر كل شيء بشكل قاطع. هو يعتمد على ضربة مقص متحرّرة لرسم تصميم قصير، يتلائم مع كعب عالي أو جزمات ضخمة. وتظهر أيضاً سراويل الرجال مقصوصة بأناقة فوق الكاحل. تعمل الشفرة دون أي تردّد: فهي وبإلحاحٍ شديد، تعطي مقاييس جديدة للتنورة المكسّرة، تحوّل السترات ومعاطف الـ"بيكوت" إلى كابات، وفساتين السهرة إلى أجزاءٍ متطايرة مثبّتة معًا بشرائط. لا هوادة في الرؤية المتمثّلة بمجموعة ملابس مشتركة بين الرجال والنساء؛ وإن التوجّه نحو حصر الألوان في الأسود والأبيض والأكريليك الفلوريّ، وإضفاء اللمسات البصرية على غرار نقشات المربّعات والحيوانات ونمط النقاط، يؤكّد هذا الأمر. تولّد فكرة إظهار الجسم من خلال الكشف عن أجزاء منه أو تغطيتها، واستخدام القماش الشبكي المتداخل، والأنسجة المخرّمة، والأسطح المشغولة بشكلٍ مُكثّف التي تُظهر بدل أن تُخفي، طابعاً حسياً. تتضاعف المسامير المعدنية التي تتميّز بأسلوب "البانك" على طرف الأحذية العالية الكعب المحايدة اللون، وعلى حقائب "فالنتينو غارافاني روكستاد "Valentino Garavani Rockstud بالبطانة الحمراء على غرار تجويفات غامضة. تزدان الجزمات بتراكمات من البتلات المطاطية والمسامير المعدنية الكبيرة بشكلٍ آسرٍ يسحر الألباب.

تغدو الحسّية سلوكاً: إدراكاً للجسد لا ينكر الرومانسية، بل يجذّرها في لحظة تحرّرية. وتصبح الأفكار سيّدة الموقف، فتقود الأفعال متجاوزةً كل مخطّطٍ وقيد، وزاخرةً بنعمة الذاكرة.

تتحلّى الفنانة "كوسيما"، التي وُلدت ونشأت في لندن، بأسلوبٍ خاص يولّد رابطاً عاطفيّا مع مستمعيها من خلال صوتها الفريد ومداه غير المحدود. يكوّن معجبوها صلةً مع الصدق والضعف الكامنين في كلمات أغنياتها التي تحكي قصّتها. هي لا تسعى في حياتها ومن خلال فنّها لملاءمة الصورة النمطية. وهذا ما يتجلّى بوضوح في مسيرتها وتطوّرها كفنّانة.

الكشف عن مجموعة VALENTINO ACT

ابتكرت "كوسيما" مفهوم جديد لكيفية الإبحار في عالم الموسيقى من خلال العمل على استعادة استقلاليّتها في وقت مبكر من حياتها المهنية. لقد أدركت أهمية الملكية الإبداعية، فشرعت في فهم المزيد عن المجال بأكمله. وتابعت ذلك من خلال إضافة إخراج الفيديو والإنتاج الموسيقي إلى قائمة قدراتها. انشأت "كوسيما" سنة 2018 شركة تسجيلات خاصة بها سُمّيت تيمّناً بشريطها الموسيقي الأول "ساوث أوف هَڤِن" South of Heaven، والذي يعني بالنسبة إليها "الأرض" وإيجاد السعادة في الوقت الحاضر - في الحياة التي نعيشها هنا. هدفها هو إلهام الآخرين ليكونوا أحرارًا في حقيقتهم و"امتلاك رواياتهم".

"ذو فَن إز هير" The Fun Is Here هو أحدث إصدار لـ"كوسيما" من تسجيل "ساوث أوف هَڤِن" South of Heaven. مع إنتاج "كراش" (آيساب روكي آند آوجي) (ASAP Rocky & AWGE) و"صامويل دانييلي" و"كويس داركو" على سبيل المثال لا الحصر، "ذو فان إز هير"The Fun Is Here هو عبارة عن مجموعة جميلة من الأغاني التي ستأخذك في رحلة موسيقية مع "كوسيما" وتعطي المعجبين، الجدد والقدامى، نظرة أقرب عن هويّتها.