جناح ذاكرة الكويت يجتذب مختلف الفئات العمرية بمعرض الكويت الدولي للكتا

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 نوفمبر 2018
جناح ذاكرة الكويت يجتذب مختلف الفئات العمرية بمعرض الكويت الدولي للكتا
مقالات ذات صلة
الأزياء الكويتية الرجالية في جناح ذاكرة الكويت بمعرض الكويت للكتاب
زيارتي لمعرض الكويت الدولي للكتاب
نوكيا 2 Nokia 2 متوفر الان لمحبي العلامة في دولة الكويت

بحضور الشيخة عايدة سالم العلي الصباح شهد جناح ذاكرة الكويت في معرض الكويت الدولي للكتاب (43) فعاليات مختلفة وسط حضور كثيف وتفاعل عدد كبير من الزوار، خاصة يوم الجمعة، إذ تم تقديم محاضرتين عن الأزياء النسائية، إضافة إلى اصطفاف المجسمات الخاصة بالأزياء على جانبي الجناح لتعريف الجمهور بالملابس التراثية من خلال الشرح والتوضيح، مما ساهم في اجتذاب الصغار قبل الكبار لالتقاط الصور مع المجسمات والتعرف على إصدارات الشركة وتصفحها بشكل مباشر.
ولقد سبق محاضرة “الأزياء النسائية” كلمة للشيخة الجوهرة الصباح نائب رئيس مجلس إدارة ذاكرة الكويت قالت فيها: إن ذاكرة الكويت (غير الهادفة للربح) مشروع عظيم في هدفه، كبير في جهده، الت على نفسها أن تجمع تراث هذا البلد، وأن تجعله متاحا للدارسين والمهتمين ولعامة الشعب كافة، ولذا فإنها عازمة على استخدام الوسائل المتاحة لتحقيق هذا الحلم.

جناح ذاكرة الكويت يجتذب مختلف الفئات العمرية بمعرض الكويت الدولي للكتا
 ولفتت الصباح إلى أن البداية كانت مع إنتاج فيلم وثائقي وسوف تليه أفلام قصيرة تصلح للنشر على الشبكة العنكبوتية لتخضع أدوات التقنية ووسائلها لتحقيق هدفها في نشر تراث الكويت على العالم أجمع، كما أن ذاكرة الكويت تدرك أهمية التواصل المباشر مع الجمهور، لذا حرصت أن يكون عرض أول إصدارات الموسوعة من خلال معرض الكويت الدولي للكتاب، وأشارت إلى مدى الاقبال الذي لمسوه على زيارة الجناح، مما يجعله دافعاً نحو النجاح في تحقيق اهداف الشركة لخدمة الكويت واهلها واختتمت حديثها بشكر جميع من ساهم في هذا العمل الجبار.

جناح ذاكرة الكويت يجتذب مختلف الفئات العمرية بمعرض الكويت الدولي للكتا

وفي نهاية الفعاليات والمحاضرات خلال الاحتفالية المقامة، قامت الشيخة عايدة سالم العلي الصباح بشكر القائمين على جناح ذاكرة الكويت وتقديم الدروع وشهادات التقدير للمحاضرين وجميع العاملين، معبرة عن سعادتها بهذا الاحتفال الثقافي الكبير والذي شهد تفاعلاً واضحاً ظهر جلياً في تعليقات الحضور بسجل التوقيعات وكذلك كافة المواقع الإلكترونية والتواصل الاجتماعي.