أفضل ٥ حميات للنساء فوق الخمسين

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 أبريل 2021 آخر تحديث: الخميس، 06 مايو 2021
أفضل ٥ حميات للنساء فوق الخمسين
مقالات ذات صلة
فيديو: كونتور كيم كارداشيان في ٥ دقائق
حمية Noom
أفضل روتين للعناية بالبشرة للنساء فوق سن الأربعين

لكل مرحلة من مراحل حياة المرأة أهميتها وخصوصيتها ولذلك فهي تعتمد طرقاً خاصة للعناية بنفسها وصحتها وجمالها في كل مرحلة قد تكون مختلفة عما سبقها أو عما يليها من المراحل.

وسنتحدث في مقالنا هذا عن مرحلة الخمسينات من عمر المرأة تلك المرحلة الذهبية التي تصبح خلالها سيدة أكثر نضوجاً واكتمالاً. والتي تحتاج منها أن تكون أكثر دراية بكيفية العناية بصحتها وجسدها وجمالها.

تعتبر التغذية السليمة واتباع نظام غذائي صحي متوازن للحفاظ على الجسم رشيقاً ومتناسقاً من أكثر هواجس النساء في تلك المرحلة.

لأولئك السيدات اللواتي يحاولن الانتقال بأمان إلى هذه المرحلة، وقد سئمن اتباع أنظمة غذائية متعبة لا قائدة منها، سوف نعرفكن اليوم على أفضل الحميات الغذائية الناجحة والتي تدعم وظائف القلب والدماغ وتساعد في السيطرة على أعراض انقطاع الطمث وتعزيز الصحة بشكل عام.

عند اختيار نظام غذائي احرصي عزيزتي المرأة على أن يكون سهل المتابعة، لا يفقد جسمك الكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية في تلك المرحلة، مرن قابل للتطبيق أيضاً بحيث يمكنك إجراء تغييرات وفقاً لتفضيلاتك الشخصية واحتياجاتك الغذائية.

كما يجب أن يكون النظام الغذائي غير متشدد وغير مقيد لا تحتاجين خلاله لاستبعاد الكثير من الأطعمة المهمة لك، متوازن وحيوي يحتوي على البروتينات والدهون الصحية، والكاربوهيدرات المعقدة والمغذيات.

إليك بعض الأمثلة لحميات وأنظمة غذائية مدروسة تصنف من أفضل الأنظمة الغذائية للنساء فوق سن الخمسين:

حمية البحر الأبيض المتوسط:

يتم تصنيف حمية البحر المتوسط على أنها واحدة من أنماط الأنظمة الصحية لجميع الأشخاص، وقد استوحيت تسميتها من طريقة تغذية سكان اليونان وجنوب إيطاليا في الستينات. حيث يتميز هذا النظام الغذائي بمحتواه المنخفص من الدهون المشبعة ويتكون بشكل أساسي من الخضار والبقوليات والفواكه والمكسرات والحبوب الكاملة، كما يعتمد على زيت الزيتون كمصدر أساسي.

وعلى الرغم من أن حمية البحر الأبيض المتوسط تعتمد في الغالب على النباتات إلا أنه يتضمن أيضاً كميات معتدلة من الأسماك ومنتجات الألبان، فضلاً عن كميات صغيرة من البيض والدواجن واللحوم الحمراء.

وقد أثبتت الدراسات المختلفة أن هذا النظام الغذائي يقلل من خطر الإصابة بأمراض مزمنة مختلفة مرتبطة بالعمر كأمراض القلب والسكري وغيرها.

كما أظهرت بعض الدراسات أنه يجنب الإصابة بالسمنة بنسبة 30% لدى النساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث.

حمية البحر المتوسط

النظام الغذائي DASH الأفضل لصحة القلب:

تعتبر أمراض القلب أحد الأسباب الرئيسية لوفاة النساء فوق سن الخمسين إضافة إلى تزايد معدلات ارتفاع ضغط الدم أحد أهم عوامل أمراض القلب مع بداية انقطاع الطمث.

وقد تم تصميم هذا النظام الغذائي للحد من ارتفاع ضغط الدم والذي يتميز بمحتواه المنخفض من الصوديوم والتركيز على الأطعمة الغنية بالكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والتي من المعروف أنها تساعد في انخفاض ضغط الدم.

يتكون نظام DASH من الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم، بالإضافة إلى كميات معتدلة من الحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والبذور والأسماك والدواجن.

ولا ينصح في هذا النظام بتناول اللحوم الحمراء والحلويات بشكل عام كما يتم منع تناول اللحوم المعالجة والمصنعة. حيث يوفر الحد من الأطعمة المالحة والمعالجة بشكل كبير لصالح الأطعمة الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية فوائد إضافية مثل خفض الكولسترول وتحسين التحكم في نسبة السكر بالدم.

حمية DASH

النظام الغذائي المرن:

هو نظام غذائي نباتي يعتمد في الغالب على النباتات، ويتضمن أحياناً اللحوم والبيض ومنتجات الألبان والأسماك. ويعتبد هذا النظام الأكثر شيوعاً حالياً بين النساء. ويعتبر خياراً رائعاً للأشخاص المهتمين بتناول الألياف والبروتين النباتي مع تناول القليل من المنتجات الحيوانية حسب الحاجة.

حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً صارماً معرضين بشكل أكبر لخطر عدم تناول عناصر غذائية كافية مثل الحديد والأوميغا 3 والدهون الصحية التي تعتبر ضرورية جداً لصحة المرأة.

وبالمقارنة مع الأنظمة الغذائية الصارمة فإن النظام المرن يوفر المزيد من العناصر اللازمة الموجودة في الأسماك وبعض اللحوم الحمراء. وهو أيضاً أعلى بالكالسيوم المهم جداً لصحة العظام لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

النظام الغذائي المرن

حمية مايند:

تعتبر حمية مايند الأفضل لصحة الدماغ حيث يزيد التقدم بالسن من نسبة خطر الإصابة بأمراض الذاكرة والتي تكون أكثر انتشاراً بين النساء من الرجال.حيث أن ثلثي الأشخاص المصابين بالزهايمر من النساء.

يجمع هذا النظام بين عناصر النظام الغذائي التي تدعم صحة القلب والدماغ ويركز على الأطعمة متل الحبوب الكاملة والتوت والخضراوات الورقية والفول وزيت الزيتون والأسماك الدهنية. ولا ينصح بتناول الأطعمة المقلية واللحوم الحمراء والزبدة والجبن والحلويات.

حمية مايند

اتباع نظام تناول الطعام الحدسي:

إذا كنت سيدتي قد جربت عدداً لا يحصى من الأنظمة الغذائية غير المجدية، وكنت مستعدة للتخلي عن اتباع نظام غذائي ولكن بالمقابل تناول نظام صحي جيد، يعتبر اتباع نظام الأكل الحدسي هو الخيار الأمثل.

حيث يعتمد هذا النظام على تناول طعام صحي وانتقائي، حيث يؤدي اتباع نظام غذائي مقيد ومتشدد إلى مجموعة كبيرة من الآثار الضارة بما في ذلك هشاشة العظام وزيادة الوزن والأكل المضطرب والاضطرابات المزاجية.

تناول الطعام الحدسي هو برنامج مصمم لإصلاح عقلية النظام الغذائي الصارم وبناء علاقة إيجابية مع الجسم والأطعمة. وقد تم تصميمه من أخصائيي التغذية الذين يعتقدون أن النظام الغذائي المتشدد يسبب أضراراً وتداعيات جسدية ونفسية.

يتكون هذا النظام من عدة مبادئ أساسية تستند إلى مفاهيم مثل العلاقة مع الطعام ومكافأة النفس والتعامل مع المشاعر تجاه الطعام.

لا يتم خلاله منع أية أطعمة، ولا توجد قواعد معينة تضبط كميات الحصص أو توقيت الوجبات فبدلاً من ذلك فإن الهدف هو المساعدة على إعادة تعليم كيفية الاستماع إلى إشارات الجوع والامتلاء الطبيعية لجسمك.

نظام الأكل الحدسي