طرق تجميل الأذن بدون جراحة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 يونيو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 01 يوليو 2020
طرق تجميل الأذن بدون جراحة
مقالات ذات صلة
طرق لرفع الحاجب دون جراحة
الطرق الجراحية وغير الجراحية للتخلص من تجاعيد الجبين المزعجة
اختراع أنيق.. سماعات أذن تبدو كالمجوهرات!

رغم أن الأذن يمكنك تغطيتها بشعرك أو بحجابك، ولكنها يبقى عنصر مؤثر في جمالك، فربما عانيتِ بسببها في طفولتك من سخرية أقرانك وزملائك بسبب بروزهما أو طيهما.

أياً كان شكل أذنك واختلافها، يصبح من الصعب عدم ملاحظته بشكلٍ كبيرٍ، إن كانت ظاهرة، عند مقابلة الشخص للمرة الأولى أو عند التعامل معه، فالأذنان بشكلٍ طبيعي موجودان على جانب الرأس لإعطاء إحساسٍ بالطبيعية والتوازن ولا يلاحظهما الآخرون طالما أن شكلهما طبيعي، لكن مجرد ظهورهما  بشكل مختلف قادرٌ على لفت الأنظار وإعطاء الانطباعات الخاطئة، وجذب المشاكل والتأثير على نفسية صاحبها وأحياناً شخصيته، خاصةً الأطفال إن كانوا يتعرضون للسخرية بسبب آذانهم، فهذا يؤثر بشدة في شخصياتهم ويهز ثقتهم بأنفسهم.

طرق تجميل الأذن بدون جراحة

يبحث أصحاب مشاكل الأذن عن حلولٍ لها، راجين الحصول على ثقةٍ أكبر وحريةٍ أوسع في تصفيف شعورهن وتقصيره بدلاً من إجبارهن على إسداله لإخفاء آذانهن أو رفعه ليواجهوا التحديق والسخرية، وباعتبار المشكلة الرئيسية في الأذن مهما اختلفت تكون طبيعة الغضاريف وشكلها هو السبب فيها بحثنا عن الحلول، وأكبر وأكثر الحلول انتشاراً كانت عمليات تجميل الأذن وتعديلها، لكن لا تلقى العمليات ترحيب الجميع، لذلك تواجدت حلول أخرى أسهل وبدون جراحة.

لماذا نحتاج لتجميل الأذن بدون جراحة؟

لوقع كلمة عملية جراحية على الأذن ليست بالأمر الهين الذي يتقبله جميع الناس ويقبلون عليها، فالعملية تحتاج إلى الدقة والتخدير ومشرط الجراح، وفي تجميل الأذن البارزة ستعني إزالة جزءٍ من غضروف أذنك والتخلص منه! وهو مرعب بالطبع.

كما أن لأي عملية أضراراً ونتيجتها أحياناً قد تكون بلا رجعة ولا يمكن إصلاحها لو تعرضت للخلل أو الخطأ، كما أن المريض سيعاني من كل الأعراض الجانبية والحالة البدنية التي سيعاني منها أي شخصٍ خضع للتخدير والعملية الجراحية.

ولكن ما هي المشكلات التي تجعلكِ تلجئين لتجميل الأذن؟

الأذن البارزة وغالباً نولد بها ويتم توريثها عبر الجينات، أو تظهر في الثلاثة والستة أشهر الأولى من حياته قد تنمو غضاريف الأذن أكثر من اللازم لتبرز الأذنان، وأحيانًا تبرز بسبب التعامل الخاطئ خاصةً عندما ترضع الأم طفلها أو ترقده على الفراش لينام قد تكون الأذن مطويةً بالاتجاه الخاطئ، وتكرار ذلك مع طبيعة الغضاريف اللينة يؤدي لبروزها.

بعض الأطفال يولدون بآذانٍ مطوية للداخل من جهتها العلوية، وهذا الأمر منتشراً في الأطفال الذين يولدون بمتلازمة داون، وتعتبر تلك الأذن علامةً من علامات متلازمتهم وتسبب فيها اختلال عدد الكروموسومات في أجسادهم.

كما تحتاج للتجميل أيضاً في الحالات التي تكون الأذنان فيها غير متشابهتين ولا متساويتين، فقد تكون واحدةٌ أكبر من الأخرى أو واحدة بارزة والأخرى عادية أو واحدة عالية والأخرى منخفضة أو واحدة منطوية والأخرى طبيعية، وأحياناً بسبب نتيجة حادثٍ أو عملية فتحتاج للتعديل.

وأحياناً، يحدث بطء في نمو غضاريف الوجه متسبباً في صغر الأذن والأنف عن حجمهما الطبيعي مما يؤدي إلى الحاجة لتعديلهما، خاصةً أن القصور في ذلك النمو قد يسبب المشاكل الصحية في بعض الأحيان.

وفي حالاتٍ أخرى قد يكون الشخص طبيعياً تماماً لكنه يتعرض لحادث أو الأسوأ يصاب بمرضٍ في أذنه كالتهاب الأعصاب الذي قد يؤدي في مراحله المتقدمة لتلف وشلل بعضها، فيتسبب ذلك في تغير شكل الأذن وتشوهه مثل تهدلها أو انخفاضها عن مكانها الطبيعي.

والآن، تعرفي على طرق تجميل الأذن دون جراحة:

تجميل الأذن بالخيوط

استخدام الخيوط في تجميل الأذن بدون جراحة واحدةٌ من أحدث وسائل التجميل التي جعلت النتائج رائعة بأبسط الوسائل، عالجت تلك الخيوط كل المشاكل التي واجهت من يرغبون في الخضوع للعمليات الجراحية وأعطتهم الفرصة للحصول على ما يريدون بأقل جهدٍ وألمٍ وتكلفة.

يقوم الطبيب باستخدام مجوعةً من الخيوط التي لا تذوب في الجلد، ويغرسها ويخيطها في الأذن تحت الجلد ووراء الأذن، لا تستخدم تلك الخيوط في تجميل الأذن فقط، بل أيضاً لشد الوجه ورفع الوجنتين.

عند غرس الخيوط داخل الأذن يبدأ الطبيب بربطها بالشكل المناسب للغرض الذي يحتاجه المريض، بحيث يلفها حول جزءٍ من الغضروف وبذلك يجعل الغضروف يلتف على بعضه في جزءٍ معين ويقلل بروز الأذن أو حجمها، كما يستطيع المريض أن يراقب العملية عبر المرآة ويخبر الطبيب بدقة بالدرجة التي يجب أن يشد الخيط بها حتى تظهر النتيجة المطلوبة.

لا تستغرق هذه العملية منك سوى عدة دقائق باستخدام مخدرٍ موضعي والأطفال الذي يقلون عن 12 عاماً قد يُستخدم معهم المخدر الكلي للحد من حركتهم، ولا ينتج عنها أي جروحٍ أو مشاكل صحية أو ألم طالما كانت الخيوط معقمة، وتظهر النتائج فور انتهاء العملية، ويمكنك العودة إلى حياتك الطبيعية ابتداءً من اليوم التالي.

شاهدي أيضاً: 4 خدع تجميلية سهلة

تجميل الأذن بالخيوط الذهبية

تختلف الخيوط الذهبية عن العادية، فهذه لونها ذهبي، ويساعدها بسهولة على الإندماج مع الجلد وعلى ألا تظهر أو تسبب اختلافاً في لون الأذن، فالعادية لونها معدني ويظهر من تحت الجلد، وقد يلفت الأنظار.

تجميل الأذن بالليزر

تعتمد عملية تجميل الأذن بالليزر على قدرته على تجنب الكثير من المشاكل والعوائق والحصول على النتيجة بأقل جهد، تتم العملية باستخدام أشعة الليزر لإحداث شقٍ جراحيٍ بسيطٍ خلف الأذن أو في صيوانها حسب شكواكِ، ثم يقوم الجراح عبر الشق الذي لا يتجاوز الأربع سنتيمترات بإزالة جزءٍ من الغضروف الزائد والوصول بالأذن للنتيجة المطلوبة ثم إغلاقه بقطبٍ صغيرة.

يحتاج الأمر لأسبوعٍ لارتداء واقٍ للأذن وحتى إزالة التضميد، أو ذوبانها حسب نوعها، لا تستمر العملية أكثر من ساعة وفي أغلب الأحوال تصل لنصف ساعة.

طرق تجميل الأذن بدون جراحة

تجميل الأذن بالشريحة المعدنية

نوعٌ جديدٌ من وسائل تجميل الأذن بدون جراحة، وقادرًا على تقديم حلٍ جذريٍ للكبار والصغار، تصنع الشريحة المعدنية بسمك الشعرة تقريباً من المواد التي يتم صناعة صمامات القلب منها، ثم يتم تغطيتها بطبقةٍ ذهبية لتلائم لون الجلد.

تقوم فكرتها على زراعتها تحت الجلد حيث تساعد على طي الغضاريف بالطريقة المطلوبة وتثبيتها في الوضعية المطلوبة لفترةٍ طويلة، كما يمكن عن طريقها رفع الأذن أو طي الغضاريف بشكلٍ يقلل من حجمها ومساحتها ويساعد الأذن على الاقتراب من الرأس أكثر وتقليل بروزها.

كما أنها تتيح لك معرفة النتائج المتوقعة قبل العملية، بوضوحٍ حين يأتي الطبيب بشرائح مشابهة ويضعها على أذنه من فوق الجلد بنفس الوضعية المفترض أن تكون عليها بعد العملية، وتتم العملية تحت التخدير الموضعي لتجنيب المريض أي ألمٍ أو شعورٍ بعدم الارتياح، يصنع الطبيب شقًا متناهيًا في الصغر يكاد يكون غير مرئيٍ ولا يخلف أي ندوبٍ من بعده في المكان الذي ستدخل الشريحة منه، ويقوم بتحريكها وتشكيلها وطيها حتى تصبح ثابتةً ومتحكمةً في الغضاريف التي تطويها.

بعد الانتهاء سيغلق الطبيب الشق بقطبٍ أو قطبين لا أكثر، بخيط يذوب بعد وقتٍ قصيرٍ، ولا تستغرق العملية أكثر من 15 أو 20 دقيقة ولا تحتاج لتعقيداتٍ أو إزالة أي غضاريفٍ وأنسجة.

يحتاج جسدك إلى الوقت حتى يعتاد على الشعور الجديد ويتمكن من التأقلم مع وجود شريحةٍ معدنيةٍ في جزءٍ منه، في بعض الناس تظل الشرائح تلازمهم بقية العمر وفي البعض الآخر تكون فترة عامٍ كافية ليعتاد الغضروف على الشكل الذي أُجبر عليه.

في تلك الحالة ستأخذ الأذن الشكل التجميلي تلقائياً ويصبح الشخص في غنى عن الشرائح ويتمكن من إزالتها عند الطبيب، وإن لم يرد إزالتها فيمكنه البقاء بها فسمكها ولونها الذهبي يساعدانها على الاندماج مع الجلد والظهور بشكلٍ طبيعيٍ بلا عوائق.