هذا ما يفعله أسبوع بدون مكياج لبشرتك

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 أبريل 2020 آخر تحديث: الجمعة، 17 أبريل 2020
هذا ما يفعله أسبوع بدون مكياج لبشرتك
مقالات ذات صلة
المكياجات الثلاثة الأبرز في أسبوع الموضة الباريسي
فوائد فيتامين C لبشرتك
أجمل إطلالات الشعر والمكياج من أسبوع الموضة في ميلانو

هل لاحظتي كيف تأثرت بشرتك بعد ابتعادك عن المكياج بسبب فترة العزل المنزلي خوفا من انتشار فيروس كورونا COVID-19؟ 

في معظم الأيام، نضع المكياج وفقاُ لمعايير المؤثرات التجميلية، ليس الأمر كثيرًا، لكن هذه الفترة أبعدتنا بالتأكيد على وضع المكياج وطبقات كريم الأساس على أي مناطق منذ أسابيع، هذه الفترة أعطت بشرتنا استراحة لفترة كما بالتأكيد أثرت على ثقتنا بأنفسنا وجمالنا.

لكن، هل وضع المكياج مضر لهذه الدرجة لبشرتك؟

المكياج ليس بالضرورة مضراً للبشرة، ومعظم الناس يضعون المكياج دون أي مشاكل على الإطلاق ،ومع ذلك، يمكن أن يطور بعض الأشخاص حساسية تجاه بعض المكونات الموجودة في المكياج، هناك الكثير من المواد الحافظة المختلفة والمكونات الأخرى التي يمكن أن تسبب تهيج أو التهاب الجلد مع بعض الأشخاص.

مشاكل المكياج ليست في فترة وضعك له طيلة النهار، فأضراره تبدأ ليلا، عندما تنسين إزالته وتنامين به! فإنكِ تخاطرين بترك البكتيريا والزيوت والدهون المتراكمة على سطح الجلد وتسبب الاختراق.

إن الماكياج يمكن أن يسد المسام وعندما لا يتم إزالته بشكل صحيح باستخدام روتين التنظيف، يمكن أن يتراكم ويخلق الرؤوس السوداء والبقع.

ما أنواع مشاكل البشرة التي يمكن أن تسبب بانتظام سبب الماكياج؟

إن وضع المكياج بانتظام وإعادة استخدام الفرش نفسها كل يوم يمكن أن يسد مسام بشرتك ويدخل البكتيريا على وجهك، مما يؤدي في الغالب إلى ظهور بثور صغيرة مثل الطفح الجلدي، فالكتلة تتكون في الواقع من خلايا الجلد الميتة.

التهاب الجلد المهيج هو السبب في معظم ردود الفعل على مستحضرات التجميل ومنتجات التجميل الأخرى. يمكن أن تحدث لأي شخص، ولكن من المرجح أكثر في أولئك الذين لديهم جلد حساس أو لأولئك الذين يعانون من اضطراب الحاجز الأساسي الناجم عن حالة مثل الأكزيما، عادةً ما يتسبب في ظهور طفح جلدي أحمر متقشر ومثير للحكة، كما أن الأعراض لا تظهر سريعاً، فقد يستغرق الأمر أسابيع أو حتى شهور للتطور مع مهيجات أضعف، مما يجعل من الصعب تحديد السبب.

ماذا يحدث للبشرة عندما نمنحها استراحة طويلة من المكياج؟

يميل الأشخاص الذين يتوقفون عن وضع المكياج، خاصةً إذا كان المكياج يؤدي إلى الرؤوس السوداء في بشرتهم، إلى ملاحظة أن بشرتهم تبدو أفضل بكثير بعد أسبوع، الابتعاد عن المكياج يمكن أن يجعل بشرتك تنتج المزيد من الزيت، مما قد يؤدي إلى ظهور البثور، لأن هناك فرصة أفضل لحجب المسام على مدى أسبوع، ومع ذلك، إذا كانت بشرتك لا تزال تسبب لك المتاعب بعد أسبوع من الامتناع عن المكياج تماماً دون أي تدخل، حاولي منحها المزيد من الوقت للاستقرار، تستغرق دورة الجلد عادةً حوالي 28 يوماً، وكلما طالت فترة بقاء بشرتك بدون مكياج، كان من الأفضل تنظيم درجة حرارة بشرتك، والتحكم في الزيت والترطيب وعملية التقشير الطبيعية.

نصائح العناية بالبشرة أثناء ابتعادك عن المكياج

عليكِ الاهتمام بكريمات تحتوي على فيتامين C في الصباح، لأنها تساعد بشكل طبيعي على تعزيز توهجك، وكذلك مكونات مثل النياسيناميد أو الببتيدات جيدة أيضاً للبشرة التي تضيء وتهدئ، وفي الوقت نفسه، تنفيذ روتين تنظيف شامل كل مساء، مع استخدام كريم حماية من الشمس واسع النطاق طوال اليوم لحماية بشرتك من التعرض لأشعة الشمس الضارة ، وشرب الكثير من الماء.