100 عام على مرسيدس-مايباخ... قمة الفخامة وتمكين الإبداع

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 27 أبريل 2021
100 عام على مرسيدس-مايباخ... قمة الفخامة وتمكين الإبداع
مقالات ذات صلة
ليدي جاجا بأزياء الثمانينيات الأنيقة من أجل House of Gucci
باروكة خاصة وملابس مستوحاة من الأميرة ديانا لكريستين ستيوارت في Spence
قائمة المرشحين لجوائز الأوسكار 2021

كان طموح كارل مايباخ ووالده فيلهلم عندما أطلقا سيارة مايباخ 22/70 HP W 3 قبل قرن من الزمان هو تقديم الأفضل، وشكلت هذه اللحظة انطلاقة مرسيدس-مايباخ نحو كونها واحدة من أكثر العلامات التجارية الفريدة والحصرية للسيارات في الوقت الحالي.

وبقيت الفلسفة التي تم التعبير عنها خلال معرض برلين للسيارات في ذلك اليوم، في صميم العلامة التجارية حتى الآن. ومع قيام أفراد العائلات المالكة وقادة العالم ونجوم السينما وأبطال الرياضة بالسفر في سيارات مرسيدس-مايباخ على مدى عقود، أصبح شعار M المزدوج دليلاً على قمة الابتكار التقني والرفاهية المتطورة والشغف والتمكين الإبداعي، إذ لا تمثل علامة مايباخ اليوم أفضل المنتجات فحسب، بل أنها تمثل أفضل ما في المجتمع.

100 عام على مرسيدس-مايباخ... قمة الفخامة وتمكين الإبداع

وشكلت اللحظة التي تم فيها الكشف عن W 3، أول نموذج إنتاج متسلسل لشركة Maybach Motorenbau GmbH في سبتمبر 1921، ميلاد أسطورة جديدة. ومن المكابح التي تم تركيبها على العجلات الأربع (أول سيارة ألمانية تمتلك هذه الخاصية) وعلبة التروس المتميزة المتصلة بمحرك من 6 أسطوانات (تتيح إدارة جميع السرعات من خلال ترس واحد)، إلى المقصورة الداخلية الفاخرة للسيارة والتي تضم الخشب والجلد، وهو ما يجعل تصميم السيارة متميزاً وغير تقليدي. ونالت السيارة التي كانت بمثابة عمل فني على عجلات، إعجاب الجمهور. ومع ذلك، فإن النجاح في عالم السيارات يتطلب تطوراً مستمراً.

واستحوذت دايملر على شركة Maybach Motorenbau GmbH في عام 1961، وفي عام 2002، دخلت الشركة إلى حقبة جديدة مع طراز مايباخ 62. وبالتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيسها، كشفت مرسيدس-مايباخ عن طرازين جديدين هما طراز S-Class الذي يمثل الفخامة في عالم السيارات الآن وأكثر من أي وقت مضى بفضل الابتكارات الرقمية العديدة والبراعة التقنية، وطراز GLS الرياضي متعدد الاستخدامات الذي يتماشى مع أفضل المعايير الحديثة للسيارات الرياضية متعددة الاستخدامات. وتهتم مرسيدس-مايباخ بالتفاصيل في كل سيارة تقوم بتصنيعها، حيث تقوم الشركة بتطوير تجربتها الفريدة والرائعة بعمق من خلال أولى سياراتها الكهربائية بالكامل، والتي سيتم الكشف عن التفاصيل الخاصة بها في الأشهر المقبلة.

100 عام على مرسيدس-مايباخ... قمة الفخامة وتمكين الإبداع

وقالت بريتا سيغر، عضو مجلس إدارة دايملر AG ومرسيدس-بنز AG والمسؤولة عن التسويق والمبيعات: "تعد مرسيدس-مايباخ قمة التميز في مجال السيارات لدى مرسيدس-بنز".

وأضافت: "مع احتفالنا بمرور 100 عام على الإرث الفريد لعلامة مايباخ والتي تأتي في طليعة تجارب الرفاهية في عالم السيارات، نواصل شغفنا بتعزيز مكانة العلامة لتضع أعلى المعايير من ناحية أسلوب التصميم والراحة والحرفية. ويبحث عملاء مايباخ دائماً عن شيء مميز ونحن نطمح إلى تجاوز تلك التوقعات. ومن خلال الجمع بين برنامجنا الحصري لرعاية العملاء مع التكامل والتكنولوجيا الحديثة لمرسيدس-بنز والتفرد الذي تتميز به علامة مايباخ، فنحن ندعو العملاء إلى تجربة رفاهية متطورة وفريدة من نوعها".

ولا تكون الفخامة أمراً ملموساً دائماً. وتعد مرسيدس-مايباخ مبدعة بالفطرة حيث تشارك بصورة مستمرة في النقاشات الثقافية الموضوعية التي تسهم في الارتقاء بإبداعاتها. وستشهد الذكرى السنوية المائة لأول سيارة مايباخ في عام 2021 العديد من المبادرات للاحتفال بهذه الروح المتميزة.

100 عام على مرسيدس-مايباخ... قمة الفخامة وتمكين الإبداع

وتأتي مرسيدس-مايباخ في الصدارة، حيث تقود مرسيدس-بنز مساراً استراتيجياً جديداً للبناء على نجاحاتها في قطاع السيارات الفخمة والقيادة الكهربائية وبرامج السيارات