HUGO BOSS تشهد توسعاً في التجارة الإلكترونية في دول التعاون الخليجي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 20 أبريل 2021
HUGO BOSS تشهد توسعاً  في التجارة الإلكترونية في دول التعاون الخليجي
مقالات ذات صلة
Hugo Bossيطلق Boss Bottled
مجموعة Hugo Boss لربيع 2018
HUGO BOSS تعيد إفتتاح متجرها في مول الإمارات

تواصل HUGO BOSS عملية التوسع في متجرها الإلكتروني hugoboss.com. وبالتالي أصبح بإمكان العملاء في اثني عشر سوقاً إضافياً حول العالم بما فيها الإمارات العربية المتحدة، الكويت، المملكة العربية السعودية، البحرين وسلطنة عمان، استكشاف مجموعات BOSS وHUGO عبر الإنترنت من خلال الموقع الإلكتروني الرئيسي للمجموعة.

في العام الماضي، وسعت HUGO BOSS محفظتها عبر الإنترنت بحيث ضمّت 32 متجراً، مما عزز أعمالها التجارية عبر الإنترنت. وعلى هذا المنوال تابعت HUGO BOSS مسيرتها وتمكّنت لأول مرة من تحقيق مبيعات عبر الإنترنت تزيد عن 200 مليون يورو في السنة المالية 2020.

وفي هذا الصدد، عبّر ماثيو دين، المدير العالمي للتجارة الإلكترونية في HUGO BOSS عن هذا النجاح قائلاً: "تؤتي الاستثمارات في أعمالنا عبر الإنترنت ثمارها كما أنّ اندفاعنا في هذا المجال يزيد يوماً بعد يوم، ونصبو الآن إلى توسيع شبكة التجارة الإلكترونية أكثر حول العالم. نلتزم بهذه الطريقة بمواكبة سلوكيات التسوق المتغيرة التي يتّبعها عملاؤنا والتي تتجّه بشكل متزايد نحو التسوق عبر الإنترنت. ونحن مقتنعون تماماً بأنّ التوسع التدريجي في أعمالنا عبر الإنترنت سيجذب المزيد من العملاء من جميع أنحاء العالم إلى علاماتنا التجارية."

بعد التوسع الناجح الذي أحرزه موقع hugoboss.com ونمو أعمال الامتياز التجاري عبر الإنترنت، تسعى HUGO BOSS باستمرار إلى زيادة مبيعاتها عبر الإنترنت لتتخطّى 400 مليون يورو بحلول العام 2022 (بعد أن بلغت 221 مليون يورو في العام 2020). وتتوقع الشركة أن تحقّق في العام 2021 الأرقام التي شهدتها العام السابق، وأن تتخطّى عتبة الـ 300 مليون يورو في العام الحالي.

تشمل لائحة الأسواق الإثني عشر الجديدة التي تضمّ متاجر إلكترونية جديدة البحرين، مصر، إستونيا، الكويت، لاتفيا، ليتوانيا، سلطنة عُمان، روسيا، المملكة العربية السعودية، كوريا الجنوبية، تركيا والإمارات العربية المتحدة. يمكن للعملاء الآن شراء أحدث مجموعات BOSS وHUGO عبر الإنترنت من 59 دولة.

نبذة عن HUGO BOSS
تُعتبر HUGO BOSS شركةً رائدةً عالمياً في تصميم الأزياء الفاخرة. تتخذ الشركة متزنجن، ألمانيا مقراً رئيسياً لها وتبتكر ملابس جاهزة وأكسسوارات عالية الجودة للنساء والرجال تنضوي تحت راية علامتَي BOSS وHUGO التجاريتين. تعرض المجموعات الموسمية تصاميم دار الأزياء الرائعة وملابس السهرة فضلاً عن الملابس الكاجوال والملابس الرياضية والأكسسوارات الجلدية والمنتجات المرخصة بما فيها العطور والنظارات الشمسية والساعات. ودخلت HUGO BOSS منذ أعوام عديدة في مجالي الرياضة والفنونعلى غرار الجولف والإبحار وكرة القدم وسباق السيارات تماشياً مع قيَم العلامة المترسّخة في النجاح والدقة والابتكار والاستدامة.