Net-a-Porter تبرم اتفاقاً مع YOOX للتوسع بشكل أكبر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 أغسطس 2015
Net-a-Porter تبرم اتفاقاً مع YOOX للتوسع بشكل أكبر
مقالات ذات صلة
EIP Privé من Net-A-Porter
Natalie Massenet تستقيل من Net-A-Porter
موقع Net-A-Porter للبيع مجدداً

في شهر مارس الماضي، بعد شركتها الأم، لمتاجر التجزئة السويسرية الفاخرة Richemont ، أعلنت  Net-a-Porter أنها أبرمت اتفاقاً لدمج الموقع مع منافسها في التقييم  YOOX مقابل 1،5 مليار  دولار ومقابل نصف الشركة المندمجة. "أليس ذلك بمثابة فقدان أحد أفراد الأسرة؟ لا ولكن اليوم كسبناً فرداً جديداً وعلينا أن نفتح الأبواب أمام أكبر متاجر الموضة  الفخمة في العالم"، تقول  Natalie Massenet في بيان صحافي وتضيف أن Federico Marchetti مؤسس  YOOX، تولى منصب الرئيس التنفيذي ومعاً، مع فريق ذات مستوى عالمي في مجال التكنولوجيا، والخدمات اللوجستية والمحتوى والتجارة، سنعمل على إعادة تعريف الأزياء وقطاع التجزئة".

 إن الشركات بدأت في نفس الوقت. واتبعت نفس نمط الأفكار وهي بيع الأزياء عبر الإنترنت ولكن بطرق مختلفة ومتناقضة.
 من المعروف أن  YOOX في المقام الأول يعتبر متجراً يبيع المنتجات القديمة ذات القيمة العالية في نهاية كل موسم End of  Season  دون أي عمولة إضافية وبأسعار مخفضة.
أما Net-a-Porter  فهو موقع لبيع أرقى العلامات التجارية مع محتوى تحريري جميل. ولكل المتحدثين أو المشككين، فإنه من غير الواضح حتى الآن كيفية استمرار الشركات حتى أمد طويل. ولكن في حال وجد الشك، فإن Marchetti يوضح الأمر قائل "هناك مدرب واحد، هو الرئيس التنفيذي الإيطالي وهذا أنا".