The History of the Bomber

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 نوفمبر 2016
The History of the Bomber
مقالات ذات صلة
The history of Fashion Week
Azzedine Alaia يقيم معرض The History of Fashion
The Night Of

لا توجد قطعة توضح طبيعة الموضة أكثر من الجاكيت المنفوخ "Bomber Jacket"، لكن ن أخرج الجاكيت المتواضع MA-1 من المسرح إلى الشارع؟ من المسئول عن دخوله في عروض الأزياء؟ ومن هو المصمم البريطاني المؤثر الذي بنى كانييه تصميمات ييزي عليه؟


تبدأ القصة مع ولادة جاكيت الطيران MA-1 الذي قامت بتصميمه أولاً القوات الجوية الأمريكية حوالي عام 1949، مصنوع خصيصاً لمقصورات الطيار الضيقة  والعالية ومرتفعة البرودة للطائرات النفاثة الجديدة.


الجاكيت كان تطور تقني لنسخ جلدية سابقة، مع المحافظة على تفاصيل عملية تشمل جيب للقلم على الأكمام، وتقفيل مضاد للماء من النايلون.


مع إضافة جديدة والتي أصبحت أيقونية الأن؛ البطانة البرتقالية التي تستخدم في حالات طلب النجدة.


في عام 1961 حصلت شركة ألفا للصناعات في تينيسي على عقد تصنيع الجاكيتات المخصصة للجيش الأمريكي، قبل عرضهم تجارياً بكميات صغيرة بدايةً من 1970، ثم بيعها بشدة كصيحة في عام 1984 وبالتالي زيادة توزيعهم.


الآن يمكن تمييز جاكيتات ألفا الأصلية من علامة "يزال قبل الطيران" الحمراء التي تعلق في الجيوب بواسطة ميدالية.


في حين كانت فترة الثمانينات على وشك الإنتهاء؛ كان جاكيت MA-1 يبدأ رحلته إلى الموضة الراقية، "جون بول غالتيير في محاولة مستمرة لإعطاء الجمهور المستهلك ما يعرف أنهم يريدونه، فهو يجب أن يكون المصمم الوحيد الفطن لدرجة النجاح في إعادة إبتكار واحداً من ملابس الثمانينات الأكثر مشاهدةً – جاكيت الطيران MA-1." كان هذا العنوان الفرعي لعدد مايو 1988 في مجلة The Face المحفوظة في متحف لندن.


أعاد غالتيير العمل على الجاكيت الأيقوني من خلال تقصير طولة للسيدات، وإصداره تحت خطه الأولي. 


في لندن قامت كاثرين هامنيت؛ المعروفة بإبتكار تي شيرتات ذات الشعارات الأكثر إثارة هذا القرن – بإبتكار النسخة الخاصة بها.


كانت تصميمات هامنيت قد نسيت حتى قام كانييه ويست بإيجادها في محل عتيق يبعد ثلاث ساعات عن ميلان، ثم قام كانييه بالوصول إليها لقرض 300 قطعة من الأرشيف الخاص بها كمرجع لمشروعه ييزي.


"كل قطعة شاهدتها تواصلت معها عاطفياً. فهي خلقت شيئاً أشعر أنه مقارب لما نحن اليوم." 


مثل هذه الظلال الأيقونية كانت القماش التركيبي لمصممي القلة والعصرية في أواخر التسعينات وبداية الألفينات، بالأخص هيلميت لانغ وراف سيمونز.


أخذ لانغ الشكل والتفاصيل وبدأ في إضافة إمضائاته الشخصية. مثل أشرطة المعصم الملفوفة والبطانات الطويلة.


المصمم النمساوي قام بترفيع التصميم الذو الأصل الضخم خالقاً تصميمات أخف وزناً لأساسيات الجيش التي تلعب على الحساسيات التصنيعية.


فضٌل سيمونز أن يقرع تاريخ الثقافة الفرعية للزي خالقاً جاكيتات منفوخة في مجموعات أساسية.


واحداً من ظلال الجاكيتات المنفوخة المعروفة في السنوات الأخيرة كان لريك أوينز، الذي اخترع نسخته الطويلة ذات الأكمام الرفيعة في اللون الأسود الفاحم.


وأخيراً ظهرت MA-1 مع ماركة فيتيمين لأول مرة في خريف 2014، منفجرة بأبعاد كبيرة جداً مع أكمام طويلة جداً، وفوراً أصبحت الرمز الطانن في المجموعات الباريسية.


ومثل معظم كل شيئ آخر يفعلونه؛ أثيرت كموجة إنتشار للجاكيت في الشوارع وبين الماركات الأخرى، وأعادة ظهورها في مجموعتهم لخريف 2016، ولعروض صيف 2017 في أسبوع الكوتور التعاوني، قامت فيتيمين بالتعاون مع شركة ألفا للصناعات لإعادة العمل على الجاكيت ليصبح مكرر ذو هودي وبدون أكمام.


وقال لديزد وراء الكواليس "في الموسم الماضي قابلت واحدة من صناعات ألفا ورأت جاكيتاتنا المنفوخة من المواسم السابقة وقالت "لديكم على الأقل 35 غلطة في التصميم." "
"هذا لأنهم يعرفون جيداً كيف يصنعوهم جيداً."

The History of the BomberThe History of the Bomber

بواسطة: شوق المرزوق – ترجمة: سلمى البسيوني.