Tommy Hilfiger يتخذ خطوات نحو تمثيل الأقليات على المدى الطويل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 17 فبراير 2021
Tommy Hilfiger يتخذ خطوات نحو تمثيل الأقليات على المدى الطويل
مقالات ذات صلة
تعرفي على وظائف أشهر مصممي الأزياء العالميين قبل الشهرة
علامة أم سي أم تكشف عن تعاونها مع الفنّانة السعودية حنان كمال
تشكيلة ALEXANDER MCQUEEN للأزياء النسائية لموسم خريف وشتاء 2021

يسرّ علامة تومي هيلفيغر Tommy Hilfiger التي تملكها شركة PVH Corp. (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: PVH) الإعلان عن إبرام شراكات أساسية في إطار برنامجها People’s Place. وبالاعتماد على تاريخ تومي هيلفيغر العريق الذي يزخر بالتعاون مع مختلف المواهب، سيوحّد البرنامج قواه مع الناشطين من مجتمعات السود والأميركيين الأصليين وأصحاب البشرة الملوّنة الذين يرفعون الصوت بهدف تعزيز تمثيل هذه المجتمعات في قطاع الموضة.

وفي هذا الصدد، صرّح السيد تومي هيلفيغر، المصمم الرئيسي لعلامة تومي هيلفيغر جلوبال قائلاً: "يُعدّ برنامج People’s Place ركناً أساسياً لمساعينا في إنصاف جميع الفئات المهمّشة في قطاع الموضة. لطالما شكّلت هذه الروح القائمة على الشمولية جوهر علامتنا، ونحن نرغب في القيام بالمزيد من المبادرات الهادفة."

تم إطلاق برنامج People’s Place في يوليو 2020، وهو مستوحى من أول متجر افتتحه السيد هيلفيغر والذي يحمل اسمه عام 1969 في مسقط رأسه إلميرا، نيويورك. يضاعف البرنامج جهود الشركة وسعيها في تكريس الموارد لتعزيز الفرص وتمثيل المجتمعات المهمّشة في قطاعَي الموضة والأزياء حول العالم. تعمل المنصة على تحقيق هذه الالتزامات من خلال ثلاث ركائز أساسية وهي الشراكات والتمثيل، والدعم المهني وتعزيز إمكانية العمل في قطاع الموضة، وقيادة القطاع. كما تضع نصب عينيها إحداث تغيير جوهري طويل الأمد.

وبدوره، عبّر أفيري بيكر، رئيس والمدير التنفيذي لعلامة تومي هيلفيغر جلوبال قائلاً: "نحن مصممون على تطبيق أقوالنا بأفعال حقيقية على أرض الواقع. فالاعتراف بهذه الفئات المهمّشة على المدى القصير لا يمكن أن يحقق أي إنصاف أو إدماج، بل يجدر بنا وضعهم في الطليعة بشكل دائم."

يسرّ برنامج People’s Place الإعلان عن جولته الأولى من الشراكات، مما يمهد الطريق أمام تومي هيلفيغر للمشاركة على مدار العام مع قادة معروفين بمناصرتهم للإدماج والتنوع.

منصّة The Fashion and Race Database (FRD)

تُعدّ The Fashion and Race Database منصة على الإنترنت تُسلّط الضوء على تاريخ الموضة وتتحدى تهميش الفئات ضمن قطاع الموضة. قامت كيم جينكينز، الأستاذة المساعدة لدراسات الموضة في جامعة رايرسون بإنشاء قاعدة البيانات هذه لتكون مورداً تعليمياً يعيد إلقاء الضوء على الأشخاص الذين كانوا مهمّشين طوال تاريخ الموضة.

سيتعاون برنامج People’s Place مع منصة The Fashion and Race Database لتمويل ودعم دراسة جديدة بعنوان "التاريخ المجهول للملابس الرياضية الأمريكية" بهدف كشف النقاب عن العوامل المؤثرة من وحي ثقافة الأمريكيين السود والتي تمّ التغاضي عنها وتظهر في تصاميم تومي هيلفيغر المميزة. على مدار العام 2021، سيتم تطوير هذا البحث بسلسلة من المحتويات والموارد التعليمية التي ستكون متاحة على مستوى الشركة وللزملاء في القطاع والمستهلكين. كما سيتم تصميم هذه المواد للتفاعل مع المشاركين حول المجالات غير المعترف بها في الأسلوب الأمريكي، ولفتح حوار جديد يتطرق إلى السبل التي تتيح استعراض التاريخ المليء بالتهميشات من خلال التعاونات القيّمة في قطاع الموضة.

ومن جانبها، أفادت كيم جينكينز قائلة: "يسرّ منصّة The Fashion and Race Database إبرام شراكة مع شركة أمريكية مرموقة مثل تومي هيلفيغر وعلامتها التجارية الشهيرة التي تحمل الاسم نفسه والتي تُشكّل جزءاً لا يتجزّأ من تاريخ الموضة. وكوني أستاذة ومؤسسة لقاعدة البيانات هذه، تتمثّل مهمتي في حثّ مالكي العلامات التجارية على تبنّي ما يُقدّمه تعليم الموضة من فوائد لهذا القطاع. تعي علامة تومي هيلفيغر ضرورة هذه الثقافة وتحترمها، لذا فهي تقود التغيير في هذا المجال لتكون مثالاً يُحتذى به وتُظهِر الإمكانيات المُذهلة التي تثمر عن بناء قطاع الموضة بطريقة أكثر ذكاءً وتعاطفاً."

سيشمل البحث استعراضاً مفصلاً للملابس الرياضية الأمريكية من خلال دراسة الدنيم وتجارة القطن وأصول أسلوب البريبي (الجامعي) في كليات وجامعات السود التاريخية، والتعبير عن الرأي بالملابس خلال النشاطات الاجتماعي، وثقافة ملابس الشارع، فضلاً عن المزيد من الفئات التي سيتم الكشف عنها خلال أبحاث منصة The Fashion and Race Database (FRD).

ومن جهته، قال راندي كوزين، نائب الرئيس الأول لبرنامج Product Concepts وPeople’s Place: "أتت هذه الشراكة في الوقت المناسب لتدعم هدف منصة FRD الذي يتمثل في الكشف عن المنح الدراسية العنصرية في قطاع الموضة وتسليط الضوء على السوابق التاريخية التي تمّ التغاضي عنها ومعالجة مشكلة التمثيل في جميع مجالات الموضة."

وكالة Harlem Fashion Row (HFR)

تتخذ وكالة Harlem Fashion Row من نيويورك مقرّاً لها وتم تأسيسها لدعم تقدّم أصحاب البشرة الملوّنة في قطاع الموضة. أرادت برانديس دانيل المؤسسة والرئيسة التنفيذية لوكالة HFR الاحتفاء بالمواهب المهمّشة التي وجدتها في مجتمعها والارتقاء بها إلى مستويات أعلى. وقد أبصرت Harlem Fashion Row النور نتيجة جهود أوليّة في العام 2007، لتُصبح اليوم إحدى أبرز الجهات الفاعلة في عالم الموضة في نيويورك.

تُعدّ علامة تومي هيلفيغر الجهة الراعية للقمة السنوية الرقمية الثالثة للموضة التي تنظمها وكالة HFR، وستُعقد في 18 فبراير 2021. كما سينضم السيد هيلفيغر والسيد كوزين إلى برانديس لمناقشة مساعي علامة تومي هيلفيغر من أجل خلق المزيد من الفرص والتمثيل للمواهب النابعة من مجتمعات السود والأميركيين الأصليين وأصحاب البشرة الملوّنة في قطاع الموضة.

ستتعاون تومي هيلفيغر أيضاً مع وكالة HFR لتحديد طرق ديناميكية كي تتلقّى المواهب الناشئة الإرشاد اللازم وتتواصل مع الفرق الداخلية ومع المختصّين في قطاع الموضة.

وفي هذا الصدد، أعربت برانديس دانيال عن رأيها قائلةً: "يسعدنا أن نتعاون مع علامة تومي هيلفيغر في القمة السنوية الرقمية الثالثة للموضة بهدف تسليط الضوء على الحلول والممارسات التي تُشجّع التنوع والإدماج في قطاع الموضة. ومن خلال جهودنا المشتركة، نسعى إلى تحقيق تغيير حقيقي. تتطلب معالجة المشاكل التزاماً طويل الأمد. ونحن نشيد اليوم بالخطوات التي تتخذها علامة تومي هيلفيغر، لا بل إننا سعداء بخططهم المقبلة لتأمين الفرص لمصممين من أصحاب البشرة الملوّنة".

حملات تومي هيلفيغر Tommy Hilfiger وصفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي وتعاوناتها

تستفيد علامة تومي هيلفيغر Tommy Hilfiger من امتدادها العالمي لجمع المجتمعات وإحداث تغيير إيجابي. تظهر في حملات تومي هيلفيغر وتومي جينز لربيع 2021 مجموعة من المؤثرين في المجتمع وفي مجال الثقافة والإبداع لاسيما الناشطين الاجتماعيين والموسيقيين والشعراء والراقصين وصانعي الأفلام وغيرهم من الأشخاص الذين يلهمون الناس في جميع أنحاء العالم بأعمالهم المميزة.

وفي هذا الشهر، ستكتسح المواهب من مجتمعات السود قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالعلامة، بما في ذلك الموسيقي والمنتج سابا ومجموعة كومبتون كاوبويز التي ترتكز على ركوب الخيل والتوجيه لإحداث تأثير إيجابي على الأجيال الجديدة، وذلك بهدف تسليط الضوء على اللحظات المهمة في تاريخ الأمريكيين السود والاحتفاء بالأشخاص والثقافة التي تلهمهم كل يوم.

تفتخر علامة تومي هيلفيغر بالتعاون مع هذا الجيل الجديد من صانعي التغيير ليقدّموا رؤيتهم المميزة لعشّاق العلامة حول العالم.

تدعو العلامة أصدقاءها ومتابعيها إلى الانضمام إلى المحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام @TommyHilfiger وهاشتاغ #TommyHilfiger.

يساهم برنامج People’s Place في مهمة تومي هيلفيغر التي تهدف إلى ابتكار "أزياء لا تهدر الموارد ولا تستثني أحداً" والتي تضع إدماج الفئات المهمّشة في صلب عملياتها الداخلية والخارجية. لمزيد من المعلومات حول مهمة الاستدامة الاجتماعية والبيئية لدى تومي هيلفيغر، قم بزيارة Sustainability.tommy.com.