YVES SAINT LAURENT BEAUTY تطلق أغنية الإساءة ليست حباً

  • تاريخ النشر: الأحد، 22 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 23 نوفمبر 2020
YVES SAINT LAURENT BEAUTY تطلق أغنية الإساءة ليست حباً
مقالات ذات صلة
مصمم الأزياء رامي العلي يطلق مبادرة "أرض ديار" الخاصة بالمواهب السورية
ديور تقدم نسخة رقمية من كتاب PAR CHRISTIAN DIOR
Burberry كشف عن أحدث منتجات سلسلة B لشهر ديسمبر

تلتزم علامة الجمال YVES SAINT LAURENT BEAUTY بتمويل البحث الأكاديمي وتدريب موظفيها وتثقيف مليوني شخص بحلول عام 2030 حول عنف الشريك الحميم من خلال شراكات مع مؤسسات غير ربحية.
في الفترة التي تسبق يوم الأمم المتحدة الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة في 25 نوفمبر 2020، أطلقت إيف سان لوران بيوتي أغنية جديدة بعنوان Abuse is Not Love أو الإساءة ليست حباً، وهي ضمن برنامج عالمي جديد يهدف إلى المساعدة في مكافحة عنف الشريك الحميم (IPV) من خلال دعم برامج الوقاية من شركائه غير الربحيين.

IPV هي قضية مجتمعية رئيسية: ما يقرب من 1 من كل 3 نساء تتعرض لعنف شريكها في حياتها ولن تحصل سوى نسبة صغيرة من الناجيات على العدالة.
وقالت دوا ليبا، سفيرة YSL Beauty: "أنا مؤيدة قوية لحقوق المرأة واليوم، تعيش 600 مليون امرأة في العالم في بلد لا يعتبر عنف الشريك الحميم جريمة، هذه قضية تستحق الاهتمام وحان الوقت لاتخاذ إجراء. أنا فخور بدعم عائلة YSL Beauty في هذه المبادرة المهمة ".

وقالت زوي كرافيتز ، سفيرة YSL Beauty: "الإساءة ليست حبًا، هي مبادرة تمس الحاجة إليها وتتوافق مع روح إيف سان لوران، التي دعمت حرية المرأة ومساواتها. اليوم ، أنا فخور أكثر من أي وقت مضى أن أكون جزءًا من عائلة YSL Beauty وأنا أتطلع إلى العمل في هذا المشروع معًا لمحاربة هذه الإساءة".

ستند برنامج Abuse is Not Love إلى 3 ركائز أساسية: تمويل البحوث الأكاديمية المتمحورة حول هذا الموضوع لتنمية قيادة فكرية في ما يتعلّق بالشباب ومنع العنف؛ توعية مليونيْ شخص على الأقلّ حيال العلامات الشائعة لعنف الشريك الحميم من خلال شراكات عالمية؛ وتدريب موظّفي YSL Beauty واستشاريّات التجميل عن عنف الشريك الحميم في مكان العمل. 

أُطلق مشروع Abuse is Not Love كبرنامج عالمي يضمّ 3 شراكات أساسية في العام 2020: (En Avant Toute(s في فرنسا، Women’s Aid في المملكة المتّحدة، وIt’s on Us في الولايات المتّحدة، والمزيد غيرها مرتقب في العام 2021 في بلدان أخرى. من خلال هذه الشراكات، تهدف YSL Beauty إلى زيادة الوعي حول خطورة عنف الشريك الحميم بغية المساهمة في تحقيق تغيير مُجدٍ وحقيقي. بحلول العام 2030، يتمثّل هدف YSL في توعية مليونيْ شخص حول العالم حيال عنف الشريك الحميم من خلال تعاونات تجمعها بمنظّمات محلية غير ربحية.