عرض شانيل الأخير والعودة الى الجذور

  • تاريخ النشر: السبت، 07 ديسمبر 2019
عرض شانيل الأخير والعودة الى الجذور
مقالات ذات صلة
عرض لاغرفيلد الأخير لدار شانيل
ما لم تعرفيه عن عرض شانيل كوتور
عرض شانيل في متحف ميتروبوليتان

شهد عرض 2020 CHANEL METIERS D'ART  الذي جرى في قصر "غراند باليه" في باريس عودة الى الجذور والى رموز الدار الأيقونية من زهرة الكاميليا التي كانت تلهم كوكو شانيل في صباها والتي استوحت منها المجوهرات. كما شهد العرض عودة الى التاييرات المصنوعة من التويد والسراويل الصبيانية الذكورية الطابع، والتي كانت تميز شخصية مدموازيل شانيل الثائرة على طبيعة المرأة المسالمة. كما لفتنا الثوب الأسود البسيط الذي كان يدخل ضمن سمات الدار وهويتها الثابتة. واستوحت المديرة الإبداعية للدار فيرجيني فيارد من شخصية المبدعة ومن حبها للؤلؤ سلاسل متعدّدة الأطواق تزدان بحبوب متموجة من لآلئ بحر الجنوب. وصمّمت المخرجة صوفيا كوبولا الديكور من وحي شقة مدموازيل شانيل القائمة في RUE CAMBON 31 بمراياها المتعددة. كما تميز مكياج العارضات بالألوان الصدفية اللؤلؤية التي تنسجم مع مجموعة شكّلت عودة الى الجذور بعد فترة زمنية أيام كارل لاغرفيلد حيث كان يتمّ التركيز فيها على بلدان متعدّدة كمصر ودبي والصين وغيرها...

لقد سجلت فيرجيني فيارد خياراً منطقياً فالمصمّم العبقري صاحب الأفكار الخلاقة لم يعد موجوداً وقد عين قبل وفاته معاونته فيرجيني فيارد لتتولّى المهام الإبداعية من بعده فكانت خير خلف له.