كيف أصبحت كيندال جينر عارضة الأزياء الأعلى أجراً في العالم

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 نوفمبر 2021
كيف أصبحت كيندال جينر عارضة الأزياء الأعلى أجراً في العالم
مقالات ذات صلة
كيندال جينر عارضة الأزياء الأعلى أجراً لعام 2018
العارضة كيندال جينر عاشقة لـ..
كيندال جينر تنقل إطلالات عروض الأزياء للستريت ستايل

صعدت كيندال جينر بسرعة عبر سلم عالم الموضة والأزياء، لتصبح الآن العارضة الأعلى أجراً في العالم.

فما هي قصة نجاح كيندال جينر؟

حصلت كيندال جينر لأول مرة على لقب عارضة الأزياء الأعلى أجراً في العالم في عام 2018 عندما أصدرت فوربس مقالاً يؤكد أنها جمعت 22.5 مليون دولار في ذلك العام. وقد كان لتلك الأخبار تأثيراً بعيد المدى في مجالات التأثير والإعلان في محتوى الوسائط الاجتماعية، والتي اعتادت أن يحكمها أولئك الذين شقوا طريقهم إلى أعلى السلم.

جاء الجيل التالي، الذي أطلق عليه اسم "instamodels" بسبب عدد متابعيهم الهائل على وسائل التواصل الاجتماعي، بقيادة جينر نفسها.

فقد كان للعارضة الشابة مسيرة مهنية تميزت بإنجازات هائلة وجرعة كبيرة من الجدل. وعلى الرغم من ذلك، فإن عهدها يشير بلا شك إلى التوجه نحو المؤثرين كمسوقين، بعيداً عن العارضين التقليديين.

كانت في الرابعة عشرة من عمرها فقط، عندما ساعدتها والدتها، كريس جينر، في التوقيع على Wilhelmina Models في عام 2009.

وسرعان ما حجزت جينر أول عارضة أزياء لها في Forever 21، وحصلت على أول غلاف لها مع مجلة American مجلة المشجع عام 2012

بحلول عام 2013، كانت جينر جاهزة للدخول إلى عالم عروض الموضة. فقد التقطت صوراً كملكة جمال فوغ، استراليا، وقامت بتغطية غلاف Harper's Bazaar Arabia.

في عام 2014، اكتسبت جينر اهتماماً واسعاً بمسيرتها المهنية في عرض الأزياء عندما شاركت في أول عرض للأزياء الراقية لها مع مارك جاكوبس.

في نفس العام، سارت جينر في عروض شانيل، وبالمين، وتومي هيلفيغر وآخرين. أصبحت ممثلة رسمية لـ Estee Laudwe وغطت غلاف مجلات Interview و LOVE.

على الرغم من أنها تدعي باستمرار أن كونها من عائلة كارداشيان فقد أعاق الأمر بالفعل حياتها المهنية، يعتقد الكثيرون أن شهرتها في تلفزيون الواقع ساعدتها على الصعود سريعاً في عالم الأزياء، خاصة في عصر يمكن فيه توظيف العارضين بسبب عدد متابعيهم.

في عام 2019 ، قالت جينر لمجلة Vogue Australia: "افترض الكثير من الناس أنه نظراً لأنني جئت من اسم كان من الأسهل بالنسبة لي الوصول إلى حيث وصلت، ولكن في الواقع العكس تماماً".

في عام 2015، سارت جينر مرة أخرى في عرض مارك جاكوبس، وكذلك فيرا وانج، وألكسندر وانج، وفندي، وآخرين.

واصلت تغطية أغلفة المجلات في كل من الولايات المتحدة وخارجها، ووقعت عقداً مع Calvin Klein Jeans

 لتصبح وجه حملة #MyCalvins. كما ظهرت لأول مرة في عرض فيكتوريا سيكريت مرتدية مجموعة زرقاء من الملابس الداخلية المطرزة.

في السنوات التي تلت ذلك، شاركت جينر في العديد من جلسات تصوير الأزياء بحيث أصبح من الصعب تصفح مجلة أو السير في شارع مليء باللوحات الإعلانية دون رؤية وجهها.

حيث هيمنت أسماء بعض عارضات الأزياء مثل الأخوات حديد، كارا ديليفين، وكايا جربر على سبيل المثال لا الحصر، على مدارج أسابيع الموضة.

واجهت جينر أول عقبة مهنية رئيسية لها في عام 2017 عندما ظهرت في إعلان بيبسي مثير للجدل.

تم سحب الإعلان بعد موجات من ردود الفعل العنيفة واعتذرت جينر في برنامجها التلفزيوني، بينما أكدت لها أخواتها أن "فضيحتها الأولى" ستكون فرصة للتعلم.

في العام التالي، تم الإعلان عن جينر كأعلى عارضة أزياء أجراً، في إشارة إلى أن رد الفعل الذي حصل ربما كان مؤقتاً فقط. واصلت منذ ذلك الحين تغطية كل أغلفة المجلات الأمريكية الكبرى تقريباً، وأصبحت عنصراً أساسياً خلال شهر الموضة.

لدى جينر 196 مليون متابع على Instagram.

ومع ذلك، فإن جينر هي بلا شك من صانعي الموضة، وتتصدر باستمرار قوائم أفضل الملابس لإطلالات السجادة الحمراء وأسلوبها المريح في الشارع على حد سواء.

بالإضافة إلى ذلك، يأتي جزء من أرباح جينر المرتفعة من مشاريعها التجارية الخارجية. أطلقت مؤخراً العلامة التجارية 818 Tequila وعملت

كمديرة إبداعية ل FWRD.

من غير المؤكد ما إذا كان هناك من سيتمكن من احتلال مكانة جينر في التسلسل الهرمي في عالم الموضة. لكن في الوقت الحالي، يبدو أن مكانها آمناً.