مجموعة ترافلغار الكويتية لتجارة التجزئة الفاخرة تعيد هيكلة قيادتها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 27 يوليو 2022
مجموعة ترافلغار الكويتية لتجارة التجزئة الفاخرة تعيد هيكلة قيادتها
مقالات ذات صلة
تسوقي من مجموعة أثاث الأطفال الفاخر
شانيل تعيد تقديم عرض مجموعة الكروز 2017-2018
Aubade متجر المجوهرات الكويتية الفاخرة قريباً في دبي مول

في أعقاب الإعلان عن تغيير اسمها، مجموعة ترافلغار  لتجارة التجزئة الفاخرة الكويتية ، تعيد ترتيب أقسام قيادتها وعملياتها لدعم رؤيتها الجديدة تحقيقا لأهدافها الإستراتيجية الخمسة وضمان تنفيذها عبر المجموعة.

ترافلغار

فبعد إعلانها عن تصنيف الأعمال إلى ثلاث قطاعات مختلفة، هي 1. الساعات والمجوهرات، 2. الموضة،3. التكنولوجيا، قامت المجموعة بتعيين فريق قيادة متخصص للإشراف على العمل وضمان المرونة الاستراتيجية والتشغيلية. وتأتي عمليات إعادة الهيكلة هذه لتتماشى مع خطط مجموعة ترافلغار لتجارة التجزئة الفاخرة لتعزيز حضورها في السوق والتكيف السريع مع ما يشهده قطاع تجارة التجزئة الفاخرة من سرعة في التحول لضمان وضع احتياجات عملائها في المقدمة. كما يتماشى هذا التحول أيضًا مع خطط المجموعة لاكتساب المزيد من العلامات التجارية الفريدة في المستقبل القريب التي تشاركها رؤيتها.

يذكر أن عملية إعادة هيكلة قيادة ترافلغار لتجارة التجزئة الفاخرة، تأتي في إطار الاحتفال هذا العام بالذكرى الخمسين لتأسيس المجموعة، التي ينصب تركيزها على بناء مستقبل مستدام ومواصلة رحلتها كشركة رائدة في مجال تجارة التجزئة الفاخرة في المنطقة. وبصفتها كمجموعة عائلية، تضع ترافلغار لتجارة التجزئة الفاخرة الناس في صميم ما تقوم به، وهذا هو مفتاح نجاحها. هذا، وتعد إعادة هيكلة قطاعات الأعمال وفريق القيادة مجرد خطوة أولى لدعم أهداف المجموعة التوسعية، حيث سيقود كل واحد أقسامه في الشركة للإشراف على التعبئة الناجحة لتحقيق خمسة أهداف إستراتيجية هي الالتزام، والنزاهة، والتميز، والتطور والشعور بالانتماء، بما يتماشى مع الإستراتيجية الأساسية لمجموعة ترافلغار لتجارة التجزئة الفاخرة الهادفة لإعادة تعريف مفهوم الفخامة للمستهلكين والعلامات التجارية والموظفين.

وبهدف الارتقاء بمجموعة ترافلغار لتجارة التجزئة الفاخرة وتحقيق مزيد من النجاح من خلال نموذج العمل الجديد، سوف تحظى المجموعة بدعم وائل شربجي بصفته رئيس قسم العمليات، وقد كان يشغل سابقا منصب المدير العام.

فبعد أن عمل مع المجموعة منذ عام 1992، سيتولى وائل مهمة دعم افتتاح متاجر جديدة في جميع أنحاء المنطقة. وسيساهم بول كوبيليان ، الرئيس الإقليمي لقطاع التجزئة سابقًا، في النمو الإستراتيجي للمجموعة كرئيس قسم التجارة. أما كريستيان الأنصاري التي بدأت مع فريق ترافلغار الأساسي منذ عام 1999 ولعبت دورًا كبيرًا في الارتقاء بقطاع الموضة، فستواصل تمهيد الطريق لمزيد من التقدم من خلال توليها دور المديرة الإبداعية للمجموعة.

وسيتولى نيكولا ويلش منصب رئيس قسم التجزئة بعد أن أنهى عشر سنوات مع مجموعة ترافلغار لتجارة التجزئة الفاخرة سابقا كرئيس للأعمال. أما سويتا شبرا ، فقد حظيت بمنصب رئيس قسم المالية لمتاجر التجزئة الفاخرة وهي تتمتع بخبرة 22 عامًا في مجالها وتعمل مع الشركة منذ أكثر من ثلاث سنوات. وسيقود أهداف المجموعة التي تركز على الموظفين عماد خيمان المدير الإقليمي للموارد البشرية سابقا، في منصب رئيس قسم الموارد البشرية. فنظرًا لكونه مع المجموعة لأكثر من خمسة عشر عامًا، فإن عماد هو الأفضل لتنفيذ ممارسات الشمولية والتنوع والتطوير المحددة جيدا بما في ذلك ضمان راحة الموظفين، وتأمينهم صحياً وتوفير الرفاهية الاجتماعية والمالية لهم في ترافلغار لتجارة التجزئة الفاخرة، مع التركيز على أن تصبح هذه الأخيرة المكان الأمثل للعمل.

وتزامنا مع إعادة هذه الهيكلة، ستظل المجموعة تحظى بدعم محفظتها من العلامات التجارية الفاخرة، بما في ذلك شوبارد"Chopard"، بلغاري "Bvlgari"، "Apple"، تاغ هوير “TAG Heuer” وآغنر "Aigner "، مع إضافة شراكات جديدة للمجموعة بما في ذلك: فورلا “Furla”، بيمبا واي لولا“Bimba Y Lola”، ومجموعة ريتشمون “Richemont Group ((تايم فالي) (Time Vallee).

وبالرغم من أن الكويت ستظل مركزاً رئيسياً لمجموعة ترافلغار باعتبارها بلد المنشأ، إلا أن المجموعة ستستمر في فلسفتها وتطلعاتها الاستراتيجية، لتنمية الشركة من خلال التوسع الإقليمي في كل من المملكة العربية السعودية، قطر، البحرين والإمارات العربية المتحدة.