مجموعة CELINE HOMME لربيع وصيف العام 2023

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 29 يونيو 2022
مجموعة CELINE HOMME لربيع وصيف العام 2023
مقالات ذات صلة
أعادت مجموعة توري بورش لربيع وصيف 2023 تعريف بساطتها للعام المقبل
CELINE Baie Des Anges مجموعة صيف 2022
عرض مجموعة فندي لربيع وصيف 2023 في أسبوع الموضة في ميلان

مجموعة DYSFUNCTIONAL BAUHAUS

الذكرى السنوية العشرين لافتتاح PALAIS DE TOKYO

الذكرى السنوية العشرين للعرض الافتتاحي الأول لهادي سليمان في PALAIS DE TOKYO في كانون الثاني / يناير 2002

سيقام عرض CELINE HOMME 23 في PALAIS DE TOKYO، وهو أكبر مركز في أوروبا للإبداع المعاصر. إنه المكان الذي يشعر فنانو اليوم بالانتماء إليه وهو بمثابة منصة للمواهب الناشئة من جميع أنحاء العالم.

يحتفل عام 2002 بالذكرى السنوية العشرين لتأسيس متحف PALAIS DE TOKYO للفن المعاصر وأول عرض لهادي سليمان في المتحف من خلال مجموعة DIOR HOMME لخريف وشتاء 2002.

ويسجل هادي سليمان عودته إلى هذا الصرح الباريسي التاريخي مع خلال مجموعة CELINE HOMME لربيع وصيف العام 2023.

في عرضه الثاني لـ DIOR HOMME، أراد هادي سليمان افتتاح PALAIS DE TOKYO الذي كان لا يزال وقتها قيد الإنشاء. ولطالما كان هادي مبهوراً بالهندسة المعمارية الرائعة ذات طابع الآرت - ديكو للمكان.

وبعد مرور 20 عاماً، وفي الذكرى السنوية العشرين على افتتاح PALAIS DE TOKYO، أراد هادي تكريم المكان وتذكر اللحظة التاريخية في مسيرته في عالم تصميم الأزياء الرجالية كذلك.

فرقة GUSTAF

تعتبر فرقة GUSTAF إحدى أقوى الفرق الموسيقية الناشئة في نيويورك، فقد أثارت اهتمام أسماء عالمية على غرار BECK وMATT SHULTZ من فرقة CAGE THE ELEPHANT الذي طلب من GUSTAF أن تفتح حفلة سرية له كما ساعد الفرقة على افتتاح حفلات لموسيقيين عمالقة في ساحة موسيقى "NO WAVE" في نيويورك مثل JAMES CHANCE وMARTIN REV من دون أن يكون لدى الفرقة وقتها أي أغانٍ أصلية لاسمها.

وتعبق موسيقى فرقة Gustaf المستوحاة من أنغام موسيقيين رائعين على غرار فرقة ESG، JONATHAN RICHMAN، وTHE FALL، بالإيقاعات الحية التي تحمل في طياتها عاطفة قوية ولكن تدفع كل من يسمعها للرقص بمرح.

ويضم الألبوم الكامل الأول الذي قدمته فرقة GUSTAF والذي يحمل عنوان " AUDIO DRAG FOR EGO SLOBS" مجموعة من الدروس التي تعلمتها الفرقة على المسرح وفي الاستوديو. فالألبوم عبارة عن مجموعة من التأكيدات المثيرة للقلق والخوف الوجودي والفرح الأعمى. ولذا، يُعد هذا الألبوم عملًا فريدًا لم يسبق له مثيل، يعكس الروح والطاقة اللتين اشتهرت بهما الساحة الموسيقية في نيويورك القديمة.

مجموعة DYSFUNCTIONAL BAUHAUS

DAVID WEISS

DAVID WEISS (1946-2012)، هو أحد أكثر الفنانين شهرة عالمياً، عاش وعمل في زيورخ ولوس أنجلوس وكارونا.

نشأ WEISS في ضواحي زيورخ وكان والده كاهناً ووالدته معلّمة. وبعد اكتشاف شغفه بموسيقى الجاز في سن الـ 16، التحق بدورة تأسيسية في مدرسة KUNSTGEWERBESCHULE، في زيورخ.

في السنة الأولى من دراسته، تصادق مع الفنان URS LÜTHI الذي تشارك معه لاحقًا استوديو في مدينة زيورخ القديمة حيث طور أعماله التعاونية الأولى في السبعينيات.

وبعد رفضه عدّة فرص ليكون مصمم ديكور ومصمم غرافيكي ومصوّر، وجد WEISS نفسه كفنان واقعي.

وقد درس في مدرسة KUNSTGEWERBESCHULE في زيورخ (1963–1664)، ومدرسة KUNSTGEWERBESCHULE في بازل (1964-1965)؛ ثمّ عمل بعد ذلك كنحّات مع ALFRED GRUDER (بازل) وJAQUELINE STIEGER (إنجلترا).

في العام 1967، عمل في EXPO 67 في مونتريال، قبل السفر إلى نيويورك، حيث تعرّف إلى الفن المينيمالي الذي كان رائجاً في ذلك الوقت.

طوال فترة السبعينيات، أمضى WEISS الكثير من الوقت في التنقل من زيورخ إلى لوس أنجلوس وكارونا، حيث عاش في مجمع فني في أحد المنزلين التابعين لعائلة WENGER-OPPENHEIM الذي كان قريباً من المنزل الصيفي لـ MERET OPPENHEIM.

خلال هذا العقد، ابتكر WEISS جزءاً كبيراً من أعماله الأولى المتعددة الأوجه والتي نادرًا ما تمّ مشاهدتها والتي تضم حوالي 3000 عملًا معظمها رسومات وألوان مائية على ورق ونصوص وكتب فنية.

ومنذ عام 1979 فصاعداً، عمل WEISS سويًا مع PETER FISCHLI لتشكيل الثنائي FISCHLI / WEISS ليصبحا بعدها من أكثر الفنانين المعاصرين شهرة في العالم من خلال أعمال رائعة تم عرضها في متحف TATE MODERN في لندن ومتحف GUGGENHEIM في نيويورك بالإضافة إلى عدد من المتاحف الأخرى. وقد مثل الثنائي سويسرا في THE BIENNALE DE VENEZIA وفازا بالأسد الذهبي في العام 2003.

ومنذ وفاة DAVID WEISS في سنة 2012، تم تمثيل ممتلكاته من قبل MATTHEW MARKS GALLERY في نيويورك ولوس أنجلس، وWEISS FALK GALLERY في بازل وزيورخ.

وقد تم تنظيم عرضين رئيسيين لأعماله في THE BÜNDNER KUNSTMUSEUM وTHE SWISS INSTITUTE، كلاهما في عام 2014. أمّا بالنسبة للعام 2023، تم التخطيط لتنظيم معرض آخر في THE KUNSTMUSEUM في بازل، يركز على أعماله الفنية الأولى.