• مقابلة مع المدير العام لبلومينغديلز: تينا شارب

    مقابلة مع المدير العام لبلومينغديلز: تينا شارب

    Bloomingdale's GM: Tina Sharp

    كيف بدأت مهنتك في الموضة؟
    بدأت حينما كنت في الخامسة عشر، كان يجب أن أجني المال، بدأت ببيع الأحذية في أسكتلندا وتطورت من هناك.

    كيف وجٌهتك خلفيتك إلى ما أنتِ به الآن؟
    العمل الجاد. الأخلاقيات من أبي. البيع بالتجزئة عمل صعب. أرجت أن أصبح مديرة قبل الواحد والعشرون وأصبحت. تحديد الأهداف. هارفي نيكولز دبي وعملت عشرة سنوات في الشرق الأوسط.


    مقابلة مع المدير العام لبلومينغديلز: تينا شارب

    كيف تكون المتسوقات النساء الكويتيات؟
    كان لدي العديد من الزبائن الكويتيات في دبي. إنها مسافرة متسوقة راقية جداً تعرف الماركات وتستمتع بالتسوق لكنها تعرف ماذا تريد.

    ما هي قطعة الموضة التي يجب أن تكون في خزانة كل امرأة؟
    حذاء أسود ذو كعب عالي مريح لكن من صيحات الموضة.

    من هو جمهوركم المستهدف؟
    إنه للجميع ليجدوا شيئاً نريد أن نكون مُنالين، صممنا المتجر للزبائن المتعلمة. الماركات الحصرية والمصممون المحليون جاهزون ليكتسحوا المكان مثل ساندرا منصور نريد أن نتطور أكثر.

    ماذا سيقدم بلومنغديلز للمتسوق الكويتي لم تقدمه متاجر التجزئة الأخرى بعد؟
    تجربة ليس لها مثيل. نريد أن نقدم تجربة كويتية جديدة لجربة الطاير بتشخيصنا من أي ماركة جميعها مجانية. جناح تسوق شخصي لتجربة مترفة خاصة. متسوقون شخصيون مدربون ومنتحات منتقاه مسبقاً فور دخولك. تجربة قسم التجميل، تجميل الوجه، وأدوات فناني المكياج المتخصصون الغير متوفرة في الكويت في بيئة خاصة ومريحة بحجوزات.


    مقابلة مع المدير العام لبلومينغديلز: تينا شارب

    كيف تطورت عادات التسوق؟
    آخر عشرة سنوات الإحساس الذي تشعره في المتجر حتى ترحل. الزبون يحب أن يدخل خلال تجربة رقمية مصممة لتحدث العملاء بالرائج الآن. المنتج مهم لكن التجربة أهم.

    ما أكثر قسم في المتجر قد تتسوقين فيه؟
    قطعاً الأحذية، فأنا مجمعة سرية للأحذية، ورواق التجميل للإكتشافات الحقيقية، التجميل موجود فقط في الكويت.
    المطعم كان مصمم للكويت، إنه أول مره هنا، القائمة مميزة ويمكنهم خفض الإضاءة.

    هل تنظم تخطيطات الطوابق وفقاً لتفضيلات التسوق أم هل يوجد علم في ذلك؟
    سنوات من التخطيط والتصميم والتغيرات التي وضعت في المتجر قد أخذتنا لما نحن به اليوم. مئات من الآلاف للتخطيط من الإضاءة للمقاعد كلها منظمه لجعل الزبون مستريح. ذلك بأن هذا بيتهم الثاني في الكويت.

    أماكن بلومنغديلز أسست مصممين وافدين، في المتجر؛ من هم دعائمكم الأساسية؟ (من الذي يعمل جيداً مع الزبائن؟)
    70% من المحلات هذه هي الدعائم الأساسية، لمنها في نفس أهمية الذي يأتي جديداً، الزبائن الكويتيون يعرفون ما الرائج.


    مقابلة مع المدير العام لبلومينغديلز: تينا شارب

    كيف تختارون المصممون؟ هل هي من صاحب الإمتياز ليختار أم كل منطقة مختلفة؟
    لدينا فريق شراء مكرس، ماركاتنا تتغير موسمياً، والرائج عالمياً يساف حول العالم. هم يجدوا تلك الماركات المتخصصة أيضاً ويجلبوها للزبائن. فعلوا ذلك في دبي والآن في الكويت.

    هل تعتقدين بأن الموضة يجب أن تكون غير موسمية أو دائمة؟
    القليل من الأثنان فكل امرأة تريد أن تكون أنيقة. التحدي هو أن تأخذ صيحة وتجعلها مناسبة لك. لدينا فريق تسوق ممتاز ليساعد الزبائن في التنسيق وليس فقط البيع. ندرب العاملين على السكايب باستمرار.

    كيف سيتسوق الناس من الموضة المترفة بعد 5 أو 10 سنوات من الآن؟
    المحلات القائمة مازالت مهمة "Brick-and-Mortrar" توقع الزبون سيتزايد، يجب أن نستمع لزبائنا لننجح وعمل منتدى لنحصل على ردود أفعالهم منهم. العمل في شراكة على الأنتنت لنتطور.


    مقابلة مع المدير العام لبلومينغديلز: تينا شارب

    بواسطة: شوق المرزوق – ترجمة: سلمى البسيوني.

    المزيد:
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات