• منظمة السعادة العالمي في الكويت

    منظمة السعادة العالمي في الكويت

    أُدخِلت السعادة على قلب أكثر من 150 طفلًا خلال الشهرِ الفضيل هذا عندما قامت مُؤسِّسة صندوق السعادة، جمانا الدرويش، إلى جانب المُمثّل القُطريّ، لادن العبدالرازق، بزيارة مدينة الكويت لإهداء الأطفالِ فيها مجموعة قرطاسية تعليمية مُتنوعة كجزءٍ من برنامج قلوب السعادة الدولية، وكاحتفالٍ بالعام الخامس لصندوق السعادة.


    منظمة السعادة العالمي في الكويت
    ومن خلال شراكتها مع جمعية النجاة الخيريّة؛ وهي منظمة غير ربحية تتّخذ من الكويت مقرًا لها في إطارِ دعمها الحثيث للأطفالِ اللاجئين، عمِدت منظمة صندوق السعادة إلى تنظيمِ رحلة قلوب السعادة الدولية التاسعة؛ وذلك للتأكيد على سعيها المُستمرّ إلى نشرِ السعادة في شتّى بقاعِ الأرض.


    منظمة السعادة العالمي في الكويت
    ومنذ إطلاقها في شهرِ رمضان المُبارك من عام 2015، فقد نُظّمت رحلة قلوب السعادة الدوليّة، بإشراف وقيادة مُؤسستها، جمانا الدرويش، في العديدِ من الدُول والمطارح، وعلى رأسها: مصر، وكينيا، والمغرب، ونيبال، والهند، ولبنان؛ كما نُظّم عددٌ من الرحلات التي استهدفت الأردن، وبالأخصّ مُخيّم الزعتري؛ حيث وُزّع الآلاف من صناديق وحقائب السعادة على الأطفال المحرومين.


    منظمة السعادة العالمي في الكويت
    وكجزءٍ لا يتجزّأ من حُلمِها في نشر السعادة في شتّى بقاع العالم، فضلًا عن تمكين الأطفال، وبالأخصّ في مجال تعليم الفتيات؛ فإنّ منظّمة ورحلة قلوب السعادة الدولية أفضت بمثابة حُلمٍ يتحقّق بالنسبة لجمانا الدرويش، وطاقة تُكمّل مسعاها في إدامة العطاء وتحقيقِ الأحلام.


    منظمة السعادة العالمي في الكويت
    وأفادت جمانا في هذا الصدد: أصبح الأمر مُؤثرًا بالنسبة لي حين شرعنا في رحلة قلوب السعادة الدولية خلال شهر رمضان المُبارك المُحبّب إلى قلبي؛ إذ أنّه يُصادف تأسيسنا لهذه الرحلة، وقد تأثرت كذلك حين صادفت الرحلة احتفالنا الخامس بإطلاق صندوق السعادة. وأُنوّه هنا إلى تقديري البالغ للشراكات الاستراتيجيّة التي أقمناها مع مكاتبنا القُطريّة؛ إذ سهّلت تلك الشراكات من الشروع في رحلات توزيع الهدايا، وسمحت لنا كذلك بردّ الجميل للمُجتمعات كافّة عبر تمكينها وتعزيز الأثر الاجتماعي الإيجابي.


    منظمة السعادة العالمي في الكويت
    وقد استضافت الكويت جُمانا من الـ (18) إلى الـ (19) من مايو الجاري؛ حيث التقت بالمُمثّل القطري عن صندوق السعادة فرعُ الكويت، لادن العبدالرازق: إنّه لفخرٌ عظيمٌ أن أكون جزءًا من مملكة السعادة هذه، وأن يتسنّى لي التشارك مع عددٍ من الهيئاتوالجهات التي تُشاطرنا التفكير، مثل جمعية النجاة الخيريّة؛ والتي تُشاركنا قيَم العطاء ذاتها، ونهجنا القائم على ردّ الجميل للمُجتمعات، ومبادئنا القائمة على تمكين الأطفال المعوزين والمحتاجين، ومُساعدتهم في تحقيقِ النجاح، بالإضافة إلى إيماننا الراسخ بثقافة العطاء وعمل الخير، ومسؤوليتنا المُتجدّدة تجاه ذلك. وفي المُجمل، فإنّ هذه القيم والمبادئ هي مِحورُ رحلة قلوب السعادة الدولية، وأنا سعيدة بأنّ أقف هُنا جزءًا من هذه الرحلة.


    منظمة السعادة العالمي في الكويت
     

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات