تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 19 أغسطس 2020
تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد
مقالات ذات صلة
اصفرار بشرة الوجه: الأسباب والعلاج
عيوب ومميزات حقن الميزوثيرابي لتخسيس الأرداف
أطعمة توقف الإسهال في المنزل

هناك عاملان رئيسيان مسؤولان عن إهدار جمالك وتسريع عملية ظهور علامات التقدم على الجلد، وهما التعرض لأشعة الشمس ومنتجات الجلايكيشن الناتجة عن تفاعل جزيء الجلوكوز، السكر، مع البروتينات في الجسم.

كشفت الدكتورة بياتريس لاسانس ، أخصائية الجراحة التجميلية في ساو باولو، أن تفاعل الجلوكوز مع البروتينات في جسم الإنسان يولد الجليكاتين الذي يؤدي إلى جانب الفائض من الجذور الحرة الناتجة عن سوء التغذية والعادات الأخرى مثل التدخين والحرمان من النوم، إلى الإجهاد التأكسدي في الجسم الذي يضر بالحمض النووي للخلايا.

ما هي عواقب هذا الإجهاد التأكسدي؟

القليل من النشاط، وإنتاج أقل للكولاجين والألياف المرنة، ونشاط أقل للخلايا الدفاعية وقوة علاجية أقل، وظهور التجاعيد والبقع وترهل الجلد.

يشمل النظام الغذائي السيء تناول الكعك والفطائر والحلوى والسكر والمعكرونة والأطعمة المقلية، خاصة عند الإفراط في تناولها، بالإضافة إلى ذلك، ووفقاً لجراحة التجميل، يجب علينا أيضاً تضمين الأطعمة المضادة للجذور الحرة في نظامنا الغذائي وممارسة الرياضة، من أجل تحفيز نظامنا الداخلي المضاد للأكسدة لمحاربة الجذور الحرة.

وفيما يلي قائمة بالأطعمة الرئيسية المسؤولة عن شيخوخة الجلد:

السكريات

تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد

يساهم السكر الزائد في الحلويات والكعك في تكوين الأحماض الدهنية الأساسية التي تضر بالكولاجين، ولكنه يشارك أيضًا في العمليات الالتهابية في البشرة مثل حب الشباب. هناك طرق لاستهلاك كمية أقل من السكر، فمن الممكن في العديد من الوصفات استبدال هذا المكون بالفواكه أو العسل أو مصادر الفيتامينات، أو اختيار المزيد من الإصدارات الخفيفة، مثل سكر الديميرارا أو محلي إكسيليتول.

البطاطس المقلية

تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد

بغض النظر عن مذاقها، فإن الأطعمة المحضرة في درجات حرارة عالية ورطوبة منخفضة تتسبب في تفاعل الجلوكيشن، بالإضافة إلى زيادة إنتاج الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب تلفاً خلوياً للجلد، ويؤدي التعرض للجذور الحرة إلى تسريع عملية الشيخوخة كما يؤثر الترابط على جزيئات الحمض النووي ويمكن أن يضعف مرونة الجلد.

الدهون الزائدة في الزيت يمكن أن تضر الجسم. أيضاً، عندما يتعلق الأمر بالبطاطس المقلية، تذكر أنها غالباً ما تحتاج للملح بكثرة، والصوديوم الزائد يمكن أن يجفف أنسجة الجلد ويجعل الجلد أكثر عرضة للتجاعيد، ويمكنكِ استبدالها برقائق البطاطا الحلوة الطبيعية والمخبوزة في الفرن.

الخبز

تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد

الخبز والمعجنات الفرنسية هي أمثلة على الأطعمة التي تحتوي على الدقيق الأبيض، وهو به نسبة عالية من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى مشاركته في عملية glycation، عند تناوله بكميات زائدة يمكن أن يسبب التهاباً في الجسم عن طريق زيادة إنتاج الجذور الحرة بشكل كبير.

البديل هو التمسك بدقيق الحبوب الكاملة أو خبز الحبوب الكاملة، التي تعد أيضاً مصادر ممتازة للألياف، وتنتشر بشكل أبطأ في الدم.

السمن

تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد

إذا قلتِ وداعاً للخبز ولكن لا يزال لديك السمن النباتي، فاعلم أنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون المهدرجة بالإضافة إلى العديد من الإضافات الكيميائية التي تجعل بشرتنا أكثر عرضة للأشعة فوق البنفسجية، فهي ضارة بشكل خاص للكولاجين والإيلاستين، البروتين الداعم للبشرة.

للطبخ، يمكن أن يكون زيت الزيتون وحتى الأفوكادو بدائل جيدة. 

اللحوم المصنعة

تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد

من أمثلة اللحوم المصنعة التي يمكن أن تضر الجلد النقانق والبيبروني واللحوم الباردة بشكل عام، هذه اللحوم غنية بالصوديوم والدهون المشبعة، التي يمكن أن تجفف الجلد وتضعف الكولاجين مسببةً الالتهاب.

يمكن استبدال هذا النوع من البروتين بالبيض والدجاج أو البروتينات النباتية مثل الفاصوليا الجافة والحمص والبقوليات الأخرى.

العصائر المعلبة

تجنبي هذه الأطعمة التي تسرع من شيخوخة الجلد

تحتوي العصائر المعبأة بشكل عام على الكثير من السكر والصوديوم، وهو مزيج خطير يزيد من تلف الجلد وضعف الكولاجين، وكبديل مثالي تناول الفاكهة الكاملة التي تحتوي على الكربوهيدرات والألياف.