رينج روڤر الجديدة: عصرية تخطف الأنفاس، إتقان مطلق، قدرات لا مثيل لها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 مارس 2022
رينج روڤر الجديدة: عصرية تخطف الأنفاس، إتقان مطلق، قدرات لا مثيل لها
مقالات ذات صلة
رينج روڤر سبورت الجديدة في معرض علي الغانم واولاده للسيارات
فيكتوريا بيكهام الوحيدة القادرة على اتقان هذه الصيحة!
الأكتاف المكشوفة لإطلالة أنيقة لا مثيل لها

رينج روڤر، السيارة الرياضية متعددة الأغراض الفاخرة الأصلية، تصدّرت المشهد كنموذج يحتذى به لخمسين عاماً، حيث تجمع بين الراحة والتوازن المطلقين، والقدرات الفائقة، وسيارة رينج روڤر الجديدة هي الأكثر جاذبية حتى الآن، حيث تجمع الطابع العصري واللمسات الجمالية، مع التطور التكنولوجي والاتصالات السلسة.

رينج روفر

وتتوفر السيارة الجديدة مع باقة من مجموعات نقل الحركة شديدة الكفاءة الهجينة الخفيفة والقابلة للشحن. كما تتوفر مقصورتها الداخلية بخيارات أربعة وخمسة وسبعة مقاعد في السيارات القياسية وذات قاعدة العجلات الطويلة، لتكون رينج روڤر منزلاً لركابها في أي مكان.

وتتوفر السيارة رياضية متعددة الأغراض الفاخرة الجديدة بطرازات SE وHSE وأوتوبيوغرافي (Autobiography). وسيتم توفير إصدار "فيرست إديشن" (First Edition) على مدار العام الأول من الإنتاج، وهو قائم على مواصفات "أوتوبيوغرافي" مع مواصفات فريدة.

رينج روفر

ويتوفر هذا الإصدار حصرياً بتشطيبات ساتان بلون "سانسيت" (Sunset) الذهبي، مع وجود خمسة خيارات للون الخارجي. ويتوفر كل من الحجمين القياسي (SWB) وقاعد العجلات الطويلة (LWB) بخمسة مقاعد، مع توفّر رينج روڤر الجديدة بقاعد العجلات الطويلة مع صف مقاعد ثالث، لتتسع بشكل مريح لما يصل إلى سبعة أشخاص بالغين.

ينتقل التصميم العصري للجيل الخامس من سيارة الدفع الرباعي الفاخرة بفلسفة لاند روڤر في التصميم إلى مستويات جديدة، عبر دراسة سجلها الغني عن التعريف، لإنشاء تصميم ذو رسالة مميزة. وتواصل هذه السيارة موقعها في الصدارة، فأبرز سيارة لاند روڤر باتت ذات طابع عصري يخطف الأنفاس ولمسة الجمالية مع تطوّر يليق باسمها.

ويتميز التصميم الداخلي بالتكنولوجيا الحديثة سهلة الاستخدام والمفيدة، والتي تم تصميمها بحيث تتناغم مع أفضل المواد والابتكارات المستخدمة لإنشاء ملاذ هادئ لكل الركاب، ما يجعل كل رحلة تجربة ممتعة.

تجعل سيارة رينج روڤر الجديدة كل رحلة مناسبة خاصة وذكرى، حيث تجمع التكنولوجيا المتطورة مع الفخامة العصرية لتحقق إتقاناً لا مثيل له لكل راكب، بما في ذلك ركاب الصف الثالث الجديد. ومن خلال إزالة الضجيج والاهتزازات والتشتيت غير المرغوب به – وبالتالي تخفيض إنهاك حواس السائق والركاب – سيصل الجميع إلى وجهتهم بطاقة متجددة، وحتى بعد الرحلات الطويلة.