ديكور التسعينيات يعود إلى منزلك من جديد

  • تاريخ النشر: الإثنين، 26 ديسمبر 2022
ديكور التسعينيات يعود إلى منزلك من جديد
مقالات ذات صلة
أحذية قبيحة من التسعينيات وقعنا في حبها وتعود من جديد
مجموعة غوتشي الجديدة للديكور
هذا الجينز يعود من جديد في 2020

الأزهار الرائعة، طبقات الخشب، وأشكال هندسية غريبة وتفاصيل أخرى هي ما سيتبادر إلى الذهن عندما نفكر في ديكور المنزل في حقبة التسعينيات. ولكن بإلقاء نظرة أكثر تفحصاً ودقة سنجد أن هذا العقد أنتج بالفعل بعض الاتجاهات المذهلة والخالدة.

في الواقع كان من الواضح في تلك الحقبة تزايد الرغبة في استخدام المواد الطبيعية والعضوية بدلاً من تلك الاصطناعية التي سادت في السنوات اللاحقة، وهذا الاتجاه هو الذي يشهد انتعاشاً كبيراً اليوم.

من الواضح أن هناك ازدياداً في شعبية الجص الجيري، والحجر الجيري، وألواح الخشب الرقيقة. وهو جزء من الحنين العام لثقافة التسعينيات التي رأيناها في الموضة والموسيقى، والتي تنتقل إلى الديكور أيضاً. وقد لوحظ من خلال الإنترنت تزايد البحث عن المصممين من ذلك الوقت.

ينتج الجص الجيري وهو نوع من أنواع الجص عالي الجودة مع خليط الجير، الأمر الذي يعطي اختلافات مذهلة في الملمس والظل عند وضعه على الحائط. وعلى الرغم من أن هذه الاتجاهات لا تزال مثلما كانت في التسعينيات، إلا أنه تم تحديثها بشكل طفيف لتتناسب بشكل أفضل مع الجماليات المعاصرة.

في حالة الترافرتين الحجر فاتح اللون بلون البيج تقريباً فإن الناس ينجذبون أكثر نحو النوع الذي يحتوي على تجاويف حيث يبدو أكثر طبيعية، وهو أمر وثيق الصلة بعالم اليوم خصوصاً وأن الكثيرين يحاولون جلب المزيد من المواد الطبيعية والعضوية إلى منازلهم.

ديكور التسعينات

الترافرتين ذو التجاويف:
الحجر الجيري غير المعبأ هو الحجر في حالته الأصلية، مما يعني أن أي ثقوب أو تشققات داخل اللوح تُترك مفتوحة بدلاً من ملؤها بمادة اصطناعية، مما يمنحها إحساساً طبيعياً ترابياً وكأنها لم تمسها يد.

تتجسد فائدة استخدام حجر مثل الحجر الجيري غير المعبأ في المنزل في أنه طريقة جيدة لإضافة مادة عالية الجودة، ولكنها في الوقت نفسه غير باهظة الثمن مثل الرخام أو العقيق على سبيل المثال. كما تعمل طريقة الألوان المحايدة بشكل جيد مع مجموعة متنوعة من أنماط المنزل أيضاً، بدءاً من الأساليب الحديثة البسيطة إلى التقليدية.

 Unfilled Travertine

تلبيسة رقائق الخشب:
تتواجد الألواح الخشبية في كثير من الأحيان في التصميم الاسكندنافي والياباني، وهي خيار رائع للاستخدام بدلاً من الحوائط الجافة لجعل الغرفة تبدو ريفية وأكثر دفئاً. يتجسد جمال هذه الطريقة  بجعل المساحة تبدو وكأنها مصنوعة يدوياً.

في التسعينيات أصبحت ألواح الخشب الرقيقة شائعة عندما أراد المهندسون ابتكار طريقة غير مكلفة لتلبيس الجدران من خلال عدم استخدام الخشب الصلب. كانت رقائق الخشب أكثر فعالية من حيث التكلفة، بينما يختار البعض تلبيس كامل الجزء الداخلي لمنزلهم برقائق الخشب، يستخدمه البعض الآخر كمواد مميزة ويختارون غرفة واحدة مثل المطبخ لإبرازها.

Plywood Panelling

Lime Plaster:

اكتسب جص لايم قوة جذب كبيرة في التسعينيات كطريقة لتجسيد البذخ الريفي للتصميم الإيطالي. ومع ذلك هناك تقنيات جديدة اليوم تسمح بتأثير ضئيل وغير لامع ومحايد، مقارنة بما كان عليه الحال في ذلك الوقت، في الوقت الحالي يتم إضافة أقواس كبيرة وسلالم منحنية من تلك المادة.

يعتبر هذا الجص هو الأفضل لأنه يجعل المنزل يبدو وكأنه مصبوب كقطعة واحدة تقريباً، ولم يتم بناؤه قطعة قطعة. كما أن جماله الخاص يتجسد عند استخدامه على الأسطح الطويلة والمنحنية والمتواصلة. بالإضافة إلى ذلك، هناك نوع مضاد للماء يسمى tadelakt أيضاً يجعله بديلاً رائعاً للبلاط.

نظراً لأنه قد يكون باهظ الثمن ويجب أن يتم تطبيقه بدقة من قبل مختصين، فإن دهانات الجير والطين الروماني تعمل بشكل جيد كبدائل اقتصادية.

Lime Plaster