هل يمنع الكريم الواقي من أشعة الشمس تسمير البشرة؟

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
هل يمنع الكريم الواقي من أشعة الشمس تسمير البشرة؟
مقالات ذات صلة
ما يجب وما لا يجب فعله عند تطبيق كريم الحماية من أشعة الشمس
6 خرافات حول أضرار أشعة الشمس على بشرتك
الدليل الشامل لعلاج أضرار أشعة الشمس في كل عقد

روتين العناية بالبشرة يختلف من شخص لآخر. حيث يختار بعض الأشخاص المكونات الخاصة بالهدف الذي يسعون إليه، بينما يحب الآخرون إبقاء الأمور بسيطة. وبغض النظر عن مجموعة المنتجات الخاصة بك، هناك خطوة واحدة يجب أن تكون عامة وهي تطبيق الكريم الواقي من أشعة الشمس.

سوف نعترف بأن الحماية من أشعة الشمس يمكن أن تكون مربكة بعض الشيء، فهل تساءلت يوماً عن كيفية عمل واقي الشمس؟

كما أن هناك سؤالاً مهماً جداً لمن يسعون للحصول على توهج برونزي واسمرار، وهو هل يمنع واقي الشمس تسمير البشرة؟

حسناً، إليك الإجابات على جميع أسئلتك، والمزيد من المعلومات من الخبراء حتى تتمكني من إتقان هذه الخطوة الحاسمة في روتينك.

كيف يعمل الواقي من أشعة الشمس؟
تشير الأشعة فوق البنفسجية إلى الجلد لزيادة نسخ جين التيروزيناز، يعتبر Tyrosinase مسؤولاً عن الخطوة الأولى في إنتاج الميلانين.

الكريم الواقي من الشمس يعمل عن طريق تقليل الإشارة والحد منها لتقليل إنتاج التيروزيناز. أي أن واقيات الشمس الكيميائية تعمل عن طريق امتصاص الأشعة فوق البنفسجية وتحفيز تفاعل كيميائي يحول هذه الأشعة إلى حرارة، ثم تنطلق من الجلد.

على الجانب الآخر، تخلق واقيات الشمس المعدنية حاجزاً يحجب أشعة الشمس. حيث تعمل الواقيات الجسدية من الشمس على منع الأشعة فوق البنفسجية من الوصول إلى الجلد عن طريق تشتيت الأشعة فوق البنفسجية.

في الوقت الحالي، يعد أكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم المكونات الشائعة في عامل الحماية من أشعة الشمس المكونين الوحيدين اللذين اعتبرتهما مجموعة العمل البيئي آمنين للاستخدام وفعالين في حماية البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية.

هل يمنع واقي الشمس التسمير؟
لسوء الحظ، هذه الإجابة ليست بهذه البساطة. من الناحية الفنية، لا يزال بإمكانك عمل التان باستخدام واقي الشمس. ومع ذلك فإن لون التان يعتمد على العديد من الأشياء: مدى سهولة تسميرك، ومستوى عامل الحماية من الشمس الذي تطبقينه، وما هو مؤشر الأشعة فوق البنفسجية وقت التعرض للشمس، وما إلى ذلك.

أي لا يزال من الممكن تسمير البشرة أو حرقها باستخدام واقي الشمس، لكن الأمر يتطلب جرعة أكبر من الأشعة فوق البنفسجية للقيام بذلك.

حيث لا يرتدي معظم الناس الكمية الصحيحة من واقي الشمس ولا يعيدون التطبيق في كثير من الأحيان بما يكفي لتحقيق مستوى SPF المذكور على الزجاجة. لذا نعم ستسمر البشرة حتى مع استخدام واقي الشمس.

لنكن صريحين، لا يوجد شيء اسمه تان آمن، هذا ما يقوله أخصائي الأمراض الجلدية، التسمير هو استجابة للإصابة للأشعة فوق البنفسجية من الشمس. نفس الأشعة التي تسمر الجلد تؤدي أيضاً إلى إصابة الجلد بالشيخوخة المبكرة، وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد.

في حين أن التسكع تحت الأشعة قد يبدو لطيفاً وينتج عنه توهج برونزي للبعض، فإن ما يحدث خلف الكواليس ليس جميلاً على الإطلاق. 

تتحسن مستحضرات التسمير الذاتي هذه الأيام، خاصة الخيارات النظيفة. هذا يعني أنه من الممكن الحصول على سمرة طبيعية وطويلة الأمد وخالية من الخطوط دون التعرض لأضرار أشعة الشمس.

هل يمنع واقي الشمس  امتصاص فيتامين D؟
إذا كنت مترددة في تطبيق SPF خوفاً من عدم قدرة بشرتك على امتصاص فيتامين D، إليك الحقيقة: على الرغم من تسميته بفيتامين أشعة الشمس، إلا أنه من الصعب جداً الحصول على كمية كافية من فيتامين D من الشمس. هذا لأن عوامل مختلفة، مثل لون البشرة، والوقت من العام، وعمرك، وغيرها الكثير من العوامل يمكن أن تؤثر على مدى امتصاص جسمك لفيتامين D.

في الواقع، يوصي الباحثون باتباع نهج متعدد الجوانب لتناول فيتامين D، بما في ذلك المكملات عالية الجودة واستهلاك الأطعمة المدعمة، والتعرض الذكي لأشعة الشمس الذي يشمل عامل الحماية من أشعة الشمس. نظراً لأن الكريم الواقي من أشعة الشمس لا يمنع 100٪ من الأشعة فوق البنفسجية، فإن بعض الأشعة فوق البنفسجية B تمر عبرها، وهذا يكفي للسماح بإنتاج بعض فيتامين D.

كيف تتأكدين من أنك قمت بتطبيق ما يكفي من عامل الحماية من أشعة الشمس SPF؟
إليك طريقة سريعة للتأكد من أنك تستخدمين الكمية الكافية من الكريم الواقي من الشمس:

للوجه: عند وضع كريم الوقاية من أشعة الشمس، هناك طريقة سريعة للتأكد من حصولك على ما يكفي. ما عليك سوى وضع الواقي من أشعة الشمس على طول الجزء الداخلي من الإصبعين الثاني والإصبع الأوسط. بمجرد أن يكون بإصبعيك شريطاً من SPF، فأنت على ما يرام. تأكدي من تغطية وجهك ورقبتك بالكامل لتوفير الحماية القصوى.
للجسم: بالنسبة للواقي من أشعة الشمس للجسم، يجب أن تملئي كوباً مليئاً بالكريم الواقي من أشعة الشمس وتطبيقه في أي مكان يرى الشمس.

غالباً ما يتم نسيان بعض المناطق مثل مؤخرة اليدين، وأعلى القدمين، وأعلى الأذنين، لذا احرصي على تغطية تلك البقع أيضاً.
لفروة الرأس: لا تقلقي، لن نقول إنك بحاجة إلى تطبيق SPF دهني على جذورك. هناك الكثير من المنتجات في السوق مخصصة لحماية فروة الرأس. عليك حماية فروة رأسك بعامل الحماية من أشعة الشمس SPF وإعادة وضعه كل ساعتين لتجنب حروق فروة الرأس.
لا يزال بإمكانك الحصول على اسمرار الشمس أثناء تطبيق واقي الشمس، على الرغم من أن التطبيق المناسب سيمنع معظم الأشعة فوق البنفسجية من اختراق الجلد، وبالتالي منع التان.

لا يزال بإمكانك امتصاص فيتامين D حتى لو كنت تطبقين واقٍ من الشمس، ولكن أولئك الذين يعانون من نقص فيتامين D يجب أن يفكروا في تناول المكملات الغذائية للحصول على المستويات المناسبة.

في نهاية اليوم، فإن التسمير في الواقع مجرد ضرر للبشرة من أشعة الشمس. إذا كنت تريدين توهجاً برونزياً، فاختاري مستحضرات التسمير الذاتي الطبيعية بدلاً من ذلك. عند تطبيق SPF، استخدمي كمية وافرة لتطبيق الكريم على جسمك، ووجهك. هناك الكثير من الأشياء التي تدخل في ممارسة أشعة الشمس الآمنة، لذا فعليك الاطلاع على جميع تفاصيل العناية بالبشرة وحمايتها من أشعة الشمس.