حمامات البخار "الساونا" كل ما تحتاجين إلى معرفته قبل الدخول إليها

  • تاريخ النشر: الأحد، 23 يناير 2022
حمامات البخار "الساونا" كل ما تحتاجين إلى معرفته قبل الدخول إليها
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاجين معرفته عن تونر الشعر
هل مصل الرموش آمن؟ إليك كل ما تحتاجين إلى معرفته
أنت على وشك مشاهدة أسبوع الموضة في ميلانو إليك كل ما تحتاجين معرفته

إنها الطريقة المفضلة لدى المشاهير، حيث توفر الساونا الاسترخاء وإزالة السموم من خلال زيادة الحرارة الأساسية والدورة الدموية.

ما هي ساونا الأشعة تحت الحمراء؟

حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء عبارة عن صناديق خشبية مزودة بسخانات تعمل بالأشعة تحت الحمراء لتوفير مساحة للاسترخاء وإزالة السموم من الجسم.

تنتج السخانات الضوء في مجموعة من الألوان، على الرغم من أن معظم حمامات البخار التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء تستخدم الضوء الأحمر عادةً لتسخين الجسم بدلاً من الهواء مثل حمامات الساونا التقليدية.

يمكن لمصابيح الحرارة إنتاج حرارة تصل إلى 150 درجة، مما يؤدي إلى تعرق الجسم بعمق ورفع معدل ضربات القلب تماماً مثلما تفعل التمارين الرياضية. يسمح الإحساس بتجربة أكثر قابلية للإدارة حيث يتم تسخين الجسم بدلاً من الهواء ودرجة الحرارة أقل من درجة حرارة الساونا التقليدية.

ما هي فوائد الساونا؟

حازت هذه الساونا على شهرة كبيرة في التخلص من السموم من الجسم والعقل والروح.

عن طريق تدفئة الجسم، تعمل حمامات الساونا على تعزيز الدورة الدموية، مما يؤدي إلى تنشيط الغدد العرقية. بمجرد أن يبدأ الجسم في التعرق، فإنه يطلق السموم المتراكمة مثل الزئبق والنيكل والكحول.

تعمل الحرارة العميقة وزيادة تدفق الدورة الدموية أيضاً على المساعدة في تخفيف عدد لا يحصى من الآلام الجسدية.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة، مثل المشاهير جوميز وليدي غاغا، تعمل الساونا على تقليل الألم في العضلات والمفاصل بسبب الحرارة العميقة وزيادة تدفق الدورة الدموية التي تسببها الساونا.

إلى جانب إزالة السموم والشفاء، تعمل الساونا أيضاً على تعزيز عملية التمثيل الغذائي والجهاز المناعي وحرق السعرات الحرارية وعندما يتم دمج العلاج بالألوان في الجلسة، يمكن أن يساعد ذلك في تعزيز إنتاج الكولاجين في الجسم، وتعديل أنماط النوم، وتحسين الحالة المزاجية.

كيف تستعدين للدخول إلى الساونا؟

قبل أي جلسة ساونا بالأشعة تحت الحمراء، يجب أن تشربي الكثير من الماء وتحصلي على قسط جيد من الراحة أثناء الليل.

سيساعد ذلك على ضمان عدم شعورك بالجفاف أو الإغماء أثناء الجلسة. ومن الأفضل أيضاً الحصول على بعض الترفيه خلال الجلسة من خلال الموسيقى أو مشاهدة شيء ما تحبينه ليسهل عليك ذلك مرور الوقت.

ماذا تتوقعين؟

عند الجلوس في الساونا، توقعي أن تتعرقي كثيراَ، نظراً لأن الجسم يتم تسخينه بشكل مباشر، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يتم التعرق ولكن بمجرد أن يبدأ جسمك بالتعرق لا تتوقعي أن يتوقف. وبمجرد انتهاء الجلسة ستشعرين بالفعل وكأنك تطفين على سحابة مسترخية وهادئة.

تستغرق الجلسات عادةً حوالي 30 إلى 60 دقيقة ويمكن أن تتراوح الحرارة من 100 إلى 150 درجة، اعتماداً على درجة الحرارة التي تفضلينها.