كل ما تحتاجين لمعرفته حول علاجات الشعر بالكيراتين

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 فبراير 2022
كل ما تحتاجين لمعرفته حول علاجات الشعر بالكيراتين
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاجين لمعرفته حول علاجات البشرة بتقنية Radio-Frequency
كل ما تحتاجين لمعرفته حول توريد الشفاه
كل ما تحتاجين لمعرفته حول حمض الجليكوليك وأهميته لبشرتك

قد يكون لعلاجات تنعيم الشعر الشائعة في الصالون جانب غير جيد بعد كل شيء.

الكيراتين، البروتين الذي يساعد على تقوية الشعر لمنع التقصف والتلف الناتج عن الحرارة والتجعد مهم للغاية للحفاظ على شعر قوي وصحي.

لكن استقامة الكيراتين، وهي علاجات الصالون التي تعد بشعر ناعم كالحرير، تصاحبها مخاوف صحية كبيرة منذ فترة طويلة.

للحصول على تفاصيل حول كل ما تحتاجين لمعرفته حول علاجات الكيراتين تابعي القراءة هنا:

ما هو علاج الكيراتين؟

الكيراتين هو بروتين هيكلي موجود في شعرنا وبشرتنا وأظافرنا. يوجد أيضاً بشكل شائع في منتجات تصفيف الشعر للمساعدة في تقوية الشعر.

لكن مصطلح علاج الكيراتين هو في الواقع تسمية خاطئة.

علاجات الكيراتين هي علاجات فرد الشعر شبه الدائمة التي تنعم وتضفي لمعاناً على الشعر المجعد.

لكن كيفية عمل العلاجات لا تتم من خلال استخدام الكيراتين لجعل الشعر أكثر استقامة، حيث يتم عمل محلول يحتوي على مشتق الفورمالديهايد أو حمض الجليوكسيليك الأكثر أماناً من خلال الشعر لكسر الروابط وإعادة إحكام غلقها في وضع أكثر استقامة.

ثم يتم تجفيف المحلول بالمجفف ثم كيه بمكواة مسطحة، ويمكن أن تستمر النتائج من ثلاثة إلى ستة أشهر.

تعمل العلاجات بشكل جيد على معظم أنواع الشعر، ويوصي بها لأي شخص يريد تقليل التجعد أو زيادة اللمعان أو فرد الشعر بشكل منتظم.

هل يمكن أن يساعد علاج الكيراتين في نمو الشعر؟

قد تجعل فوائد العلاج الشعر ينمو بسرعة أكبر، ولكن الأمر كله يتعلق بتقوية الشعر.

يساعد الكيراتين على إضافة اللمعان وتقليل التجعد وتقليل مظهر الأطراف المتقصفة. كل هذه التأثيرات يمكن أن تساعد خصلاتك في أن تبدو وكأنها أطول وأقوى.

بمعنى آخر، يساعد تقليل التقصف على إيهامك بأن نمو وكثافة الشعر تزداد.

يجعل العلاج الشعر أكثر قابلية للتحكم عن طريق تنعيم الطبقة الخارجية من الشعر وإغلاقه، مما يساعد على منع التجعد. ويمكن أن يجعل ذلك شعرك ينمو بشكل أسرع لأن الأطراف لا تنقسم، مما يسمح له بالاحتفاظ بطوله.

هل يمكنك الحصول على علاج الكيراتين إذا كان شعرك مجعداً بشكل طبيعي؟

إن علاجات الكيراتين تعمل بشكل جيد على معظم أنواع الشعر. للشعر المجعد على وجه الخصوص، سوف ينعم الشعر المجعد تماماً ويزداد لمعاناً خصوصاً وأن الشعر الأملس يعكس الضوء بشكل أكبر لذلك ستلاحظين لمعاناً أكثر بعد علاج الكيراتين.

هل يمكنك الحصول على علاج الكيراتين إذا كان لديك شعر مصبوغ؟

فائدة أخرى إضافية هي أنها ستحافظ على حيوية الشعر الملون حديثاً. حيث يحافظ العلاج على اللون، مما يجعله يدوم لفترة أطول ويظهر أكثر إشراقاً.

هل الكيراتين هو نفسه العلاج الياباني أم كريم الفرد؟

بينما تشبه علاجات استقامة الشعر الأخرى، لا تزال علاجات الكيراتين مختلفة بشكل مميز. لأن علاجات الكيراتين هي خيار أقل قسوة لعلاجات الفرد الأخرى مثل الكريمات. لأن المواد الكيميائية التي يحتوي عليها الكيراتين أقل ضرراً من تلك الموجودة في علاجات الفرد الأخرى.

الاختلاف الرئيسي بين علاج الكيراتين ومنتج الفرد هو المدة التي يفردان فيها الشعر.

يخفف علاج الكيراتين نمط تجعيد الشعر مؤقتاً، ويتلاشى بمرور الوقت. سيعود نسيج شعرك في النهاية إلى حالته الطبيعية.

مع استخدام مادة فرد الشعر، ليس هذا هو الحال على الإطلاق.

حيث تعمل مواد التمليس على تفكيك الروابط الجزيئية في الشعر، وبشكل دائم يقوِّمها. نظراً لأن علاجات الشعر اليابانية ومرطبات الشعر التقليدية تكسر روابط شعرك بشكل دائم باستخدام ثيوجليكولات الأمونيوم وهيدروكسيد الصوديوم، فهي أكثر فاعلية على الشعر المتعرج ولكنها أيضاً أكثر ضرراً. ستكون مرحلة النمو أيضاً أكثر كثافة من علاجات الكيراتين، حيث سيكون هناك خط فاصل عندما ينمو شعرك الطبيعي مرة أخرى.

كيف تتم عملية علاج الكيراتين؟

يستغرق العلاج بضع ساعات، على الرغم من أنه يختلف باختلاف طول الشعر ونوعه. فاعتماداً على ملمس وكثافة شعرك يمكنك توقع أن تستغرق زيارتك للصالون في أي مكان من ساعتين إلى أربع ساعات.

سيقوم مصفف الشعر الخاص بك أولاً بغسل شعرك، ثم تطبيق علاج الكيراتين على الشعر المبلل حيث سيبقى لمدة 30 دقيقة تقريباً ومع ذلك فإن بعض خبراء الشعر قد يجففون الشعر أولاً ثم يطبقون العلاج. أخيراً نظراَ لأن العلاج يتم تنشيطه بالحرارة، فإن المصفف سوف يقوم بكي الشعر في أجزاء صغيرة لتثبيته.

ما هي مدة العلاج بالكيراتين؟

القاعدة الأساسية لعلاجات الكيراتين هي الابتعاد عن الماء وتسريحة ذيل الحصان لمدة ثلاثة أيام على الأقل. فلا مجال للمخاطرة بإحداث انحناء في شعرك المستقيم.

إن مفتاح الحفاظ على علاج الكيراتين لأطول فترة ممكنة هو استخدام الشامبو الخالي من الكبريتات في غسل الشعر.

بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الشعر المجعد الطبيعي عليهم تجنب تبليل الشعر لمدة ثلاثة أيام. كما توصي باستخدام منتجات خالية من كلوريد الصوديوم ولف الشعر بوشاح حريري أو ساتان للحفاظ على الرطوبة محبوسة في شعرك لأن العلاج يمكن أن يتسبب في جفاف شعرك بشكل أسرع.

كما يجب مراعاة بعض الأشياء الأساسية قبل حجز هذا الموعد. فهناك العديد من الطرق الفعالة لتنعيم الشعر مع الحفاظ عليه محمياً باستخدام المنتجات والتقنيات المناسبة لذلك قد لا يكون علاج الكيراتين هو الخيار الصحيح.

فاعتماداً على طبيعة شعرك الخاصة، قد يكون العلاج المختلف، مثل كريم فرد الشعر الكيميائي أكثر منطقية بالنسبة لك.

لماذا لا يقوم بعض مصففي الشعر بإجراء علاجات الكيراتين؟

يدور جزء من الاهتمام بعلاجات الكيراتين حول أحد المكونات الموجودة في معظم تركيبات الصالون التقليدية: الفورمالديهايد. تعرفه مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) بأنه غاز عديم اللون ورائحة قوية يستخدم عادة في صناعة مواد البناء والمنتجات المنزلية مثل الغراء والألواح الليفية، ويستخدم كمادة حافظة عند إذابته في الماء.

في علاجات الكيراتين، تكون مسؤولة عن تثبيت الشعر في هذا الوضع الأملس الجديد لعدة أشهر. لكن هذه العلاجات لا تحتوي في الواقع على الفورمالديهايد، لأنها مادة مسرطنة معروفة.

ما تحتويه بدلاً من ذلك هو مكونات مثل الميثيلين جلايكول والفورمالين والميثانال والميثانيديول، التي تطلق المركب المسرطنة عند مزجها بالماء أثناء العلاج. لذلك في حين أن الصيغة قد تكون من الناحية الفنية خالية من الفورمالديهايد، إلا أنها لم تختلط بالماء مرة واحدة.

هذا يشكل مخاطر محتملة ليس عليك فقط ولكن أيضاً على العاملين في الصالون الذين يجرون العلاجات مراراً وتكراراً في الأماكن المغلقة.

ولذلك يرفض بعض المصممون استخدام علاجات الكيراتين، لأن هناك أبحاثاً تظهر أن استمرار استخدام الفورمالديهايد مع مرور الوقت الإضافي يمكن أن يكون له بعض العواقب الوخيمة. المخاطر يمكن أن تكون طفيفة مثل العيون الدامعة وتهيج الجلد، وقد تصل إلى خطرة مثل السرطان وأمراض الجهاز التنفسي.

في الواقع، يسرد مركز السيطرة على الأمراض (CDC) الآثار الجانبية الشائعة للتعرض للفورمالديهايد بما في ذلك التهاب الحلق ونزيف الأنف وخدش العيون.

تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) أيضاً من المخاطر الصحية المحتملة لأولئك المعرضين وتلاحظ أن الصيغ والمنتجات التي تدعي أنها طبيعية أو عضوية أو خالية من الفورمالديهايد قد لا تكون صحيحة تماماً. ولذلك تشجع إدارة الغذاء والدواء الناس على قراءة الملصق دائماً. اطلبي من خبراء الشعر الحصول على قائمة بالمكونات والإبلاغ عن أي ردود فعل سيئة.

يمكن أن تسبب علاجات الكيراتين هذه ضرراً كبيراً لشعرك بمرور الوقت.

لأن هذه المعالجة تتطلب حرارة عالية لتثبيت شعرك في مكانه، فإنه لا يوصى به لمن لديهم شعر فائق النعومة أو تالف.

إذا كنت تبحث عن علاج أقل ضرراً وخالي من الفورمالديهايد، فاسأل صالونك عما إذا كان يستخدم علاجاً يحتوي على حمض الجليوكسيليك بدلاً من ذلك.

إنه لا يقوم بفرد الشعر بشكل كبير لكنه يعزز اللمعان ويكافح التجعد، لكنه أيضاً أكثر أماناً.

هل يمكنك تطبيق علاج الكيراتين بنفسك؟

الإجابة المختصرة هي نعم، لكنها لن تكون فعالة مثل العلاج الاحترافي. فالعلاجات في المنزل تغلف الشعر، بدلاً من اختراق جذع الشعرة، لذا ستستمر النتائج لمدة أسبوع تقريباً.

لا تشتري منتجات احترافية للاستخدام المنزلي لأنها تتطلب خبيراً لتطبيقها بشكل صحيح. حتى عند استخدام تركيبة خالية من الفورمالديهايد، تذكري دائماً قراءة التعليمات واتباعها بعناية واستخدامها في منطقة جيدة التهوية. وضعي في اعتبارك أن المنتجات قد لا تمنحك نتائج على مستوى الصالون.