هل يجب أن تضيفي الجلسرين إلى روتينك للعناية بالبشرة؟

  • تاريخ النشر: الخميس، 18 نوفمبر 2021
هل يجب أن تضيفي الجلسرين إلى روتينك للعناية بالبشرة؟
مقالات ذات صلة
هل يجب أن تضيفي الزيت إلى روتين العناية بشعرك؟ إليك الإجابة
مكونات خارقة للعناية بالبشرة احرصي على تواجدها في روتينك اليومي
5 مكونات يجب ألا تضعيها في خلطاتك المنزلية للعناية بالبشرة

سيترك هذا المكون الطبيعي بشرتك رطبة ومتوهجة بشكل لا يصدق.

حيث يعد الحفاظ على رطوبة بشرتك خطوة حاسمة في روتين العناية بالبشرة.

يمكن لعدة عوامل مثل الاستحمام بالماء الساخن أو الإفراط في تقشير البشرة أن تزيل الزيوت الطبيعية من بشرتك وتؤدي إلى الجفاف، كل ذلك بالإضافة إلى الظروف البيئية وحساسية الجلد.

في حين أن العديد من مكونات العناية بالبشرة مثل حمض الهيالورونيك، معروفة بخصائصها المغذية وترطيبها فإن المرطب الذي لم يأخذ حقه بالفعل والذي يجب أن يعرفه الجميع هو الجلسرين.

ما هو الجلسرين؟

الجلسرين مرطب يرطب البشرة وينعمها. عندما تقومين بتطبيق الجلسرين على وجهك فإنه يسحب الرطوبة من البيئة أو الأدمة  والتي هي الطبقة الداخلية من الجلد إلى الطبقة العليا من بشرتك، مما ينتج عنه بشرة ندية وصحية المظهر.

بالإضافة إلى كل ذلك فإن هذا المكون الطبيعي مشتق بشكل أساسي من الخضروات.

فوائد الجلسرين:

يعمل الجلسيرين كحاجز طبيعي ضد المنتجات القاسية، حيث يحمي بشرتك من المهيجات ويعيد مرونتها وزيوتها الطبيعية.

يوفر رطوبة طويلة الأمد، ربما تقومين بالفعل بدمج الجلسرين في روتين العناية ببشرتك مع منتجات التجميل التي تستخدمينها.

الجلسرين مركب طبيعي يستخدم غالباً كمكون رئيسي في الأمصال والمستحضرات.

وغالباً ما يتم مزج المرطبات مثل الجلسرين مع مواد تحبس الرطوبة في البشرة، وهو عامل آخر يساعد على منع فقدان الرطوبة في بشرتك.

هل الجلسرين آمن للبشرة؟

نعم إنه آمن بشكل عام لجميع أنواع البشرة، على عكس عوامل الترطيب الأخرى التي لها آثار جانبية محتملة، يعد الجلسرين مكوناً آمناً بشكل عام ويمكن استخدامه على البشرة العادية والمختلطة والجافة والدهنية.