5 مكونات يجب ألا تضعيها في خلطاتك المنزلية للعناية بالبشرة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 مايو 2020
5 مكونات يجب ألا تضعيها في خلطاتك المنزلية للعناية بالبشرة
مقالات ذات صلة
لبشرة صحية: تجنبي خلط هذه المكونات للعناية بالبشرة معاً
مكونات خارقة للعناية بالبشرة احرصي على تواجدها في روتينك اليومي
أضيفي هذا المكون الخاص بالبشرة إلى روتين العناية بشعرك وستبهرك النتائج

العديد من الفتيات يلجأن للمنتجات الطبيعية للعناية ببشرتهن، قد يكون بسبب حب المنتجات الطبيعية أو لنفاذ منتجاتهن المحببة وحلول موعد العناية، ولكن انتبهي ليست كل الوصفات عبر الانترنت مفيدة للبشرة!

بعض الفتيات لا يرغبن في الذهاب إلى المتاجر خشية انتشار فيروس كورونا المستجد، لذلك يلجئون إلى الأعمال اليدوية من أجل تلبية احتياجاتهم من العناية بالبشرة، قد ينجح هذا  الأسلوب الجديد في الحياة، أو قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة أو التهاب الجلد، هناك بعض مكونات العناية بالبشرة DIY الشائعة التي يمكن أن تسبب ضرراً أكبر لبشرتك من نفعها، فيما يلي المكونات التي يقول أطباء الجلد أنه يجب تجنبها تماماً أو التعامل بحذر:

الليمون والفواكه الأخرى

على الرغم من أن الكثير من مستخدمات موقع Pinterest ستخبرك بأن الليمون هو منير رائع للبشرة في المنزل، إلا أن الخبراء يفضلون الالتزام باستخدامه في المطبخ!

الليمون حمضي ويمكن أن يحرق الجلد، ويتركه بتغيير في لونه، كما يمكن أن يتسبب الليمون أيضاً في حدوث شيء يسمى التهاب الجلد الدهني، وهو تفاعل جلدي التهابي، وذلك في حال استخدام الليمون على البشرة المعرضة للشمس، يمكن أن يتسبب في رد فعل فقاعي وفرط تصبغ.

كما أن معظم أنواع الفاكهة الأخرى قد لا تسبب رد فعل حاد إلا إذا كنت تعاني من حساسية تجاه واحدة منها. 

معجون الأسنان أو صودا الخبز

على الرغم من أن انتشار فيديوهات DIY لاستخدام معجون الأسنان لعلاج حب الشباب، وقد تنجح بالفعل بسبب مادة التريكلوسان المضاد للميكروبات، فإن أطباء الجلد يفضلون تجنب استخدامه بدلاً من علاجات حب الشباب الفعلية، وينطبق الشيء نفسه على صودا الخبز، وهي عملية اختراق شائعة أخرى لحب الشباب ، وذلك لأن هذه المواد من الممكن أن تسبب تهيجا أو التهابا في الجلد.

البيض النيئ

قد يتم استخدام البيض في بعض منتجات التجميل، ولكن وضعه بطريقة مباشرة على الجلد يمكن أن يكون له بعض العواقب الوخيمة إذا لم تكن دقيقاً.

يمكن أن يمنحك البيض النيء عدوى بكتيرية تسمى السالمونيلا، وتصنف الدراسات الالتهابات الجلدية للسالمونيلا على أنها نادرة، ولكن الإصابة بها ليست سهلة!

الخل

يستخدم بعض الأشخاص تونر يعتمد على الخل، بفضل خصائص الحموضة وموازنة الأس الهيدروجيني، لكنها بالتأكيد ليست خدعة معتمدة من طبيب الأمراض الجلدية بأي وسيلة، فرائحته مروعة للبشرة وطويلة الأمد، ولكنها أقل ما يقلقك عندما يتعلق الأمر بالخل، تتراوح الآثار الضارة المحتملة بين التهيج وحروق الشمس المبالغ فيها والحرق الكيميائي السطحي من الاستخدام المتكرر وإزالة الصبغة نتيجة للتهيج الأولي.

التوابل

التوابل بشكل عام تحتاج فقط إلى التعامل معها بحذر، يمكن أن تكون بعض البهارات مزعجة للبعض، لذا ابق بعيداً أو اختبر بقعة صغيرة من جلدك أولاً قبل الاستخدام الكلي، كوني حذرة.

هذه الأقنعة قد تكون مفيدة ولكن هناك بعض الاجراءات الاحترازية لاستخدامها مثل عدم تركها لفترة طويلة أو حفظها لإعادة استخدامها، فمن الأفضل صنع كمية قليلة تناسب الاستخدام لمرة واحدة.