الريتينول كل ما تحتاجين لمعرفته حول مكون العناية بالبشرة الأكثر حيوية

  • تاريخ النشر: الخميس، 06 يناير 2022
الريتينول كل ما تحتاجين لمعرفته حول مكون العناية بالبشرة الأكثر حيوية
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاجين لمعرفته عن السيراميد المستحضر السحري للعناية بالبشرة
كل ما تحتاجين لمعرفته حول علاجات البشرة بتقنية Radio-Frequency
كل ما تحتاجين لمعرفته حول درجة حموضة البشرة وتأثيرها على شبابك وجمالك

يرغب الجميع في الوقت الحالي بإدخال الريتينويد في روتين حياتهم ولكن لماذا؟ سنشرح لك بالتحديد ما يفعله مشتق فيتامين A وكيفية جعله مفيداً جداً لبشرتك.

بالنظر إلى أنه واحداً من أكثر المكونات صخباً اليوم والموصى بها من قبل الخبراء والمتوفرة في مجال العناية بالبشرة، لا يزال هناك الكثير من الغموض والارتباك المحيط بالريتينول.

يوصف الريتينول بأنه أحد أكثر المكونات فعالية وثباتاً. وهو أحد أكثر المكونات رواجاً من بين منتجات العناية بالبشرة، ولكن حتى بعض المتسوقين الأكثر ذكاءً لا يزالون غير متأكدين من سبب ذلك وما إذا كان مناسباً لهم أم لا.

في جميع الأحوال من الجيد دائماً التعرف أكثر على كيفية عمل المكونات، والمكملات، وما إذا كنت مرشحة لاستخدامها خاصةً عندما يكون هناك العديد من الأساطير المحيطة بها كما هو الحال مع الريتينول.

ما هو الريتينول؟

تماماً مثل العديد من الفيتامينات التي يمكن أن يكون لها أسماء بديلة مثل كيف يُعرف فيتامين C أيضاً باسم حمض الأسكوربيك والنياسيناميد هو شكل من أشكال فيتامين B3 الريتينول أيضاً هو أحد الأشكال الرئيسية لفيتامين A.

يمكن أن يساعد في تحفيز دوران الخلايا وكذلك المساعدة في تحفيز إنتاج الكولاجين.

ومع ذلك فإن مصطلح الريتينول أصبح بمثابة جامع غير دقيق للمكونات المشتقة من فيتامين A في منتجات التجميل.

وبشكل أكثر دقة يعتبر الريتينول أحد أنواع الريتينويد العديدة.

الريتينويد هو المصطلح العام الذي يشمل جميع مشتقات فيتامين A الطبيعية والاصطناعية.

إن الرتينويدات الأكثر استخداماً في العناية بالبشرة هي حمض الريتينويك والريتينول وإسترات الريتينيل وريتينالديهيد.

يُعرف حمض الريتينويك أيضاً باسم تريتينوين، وهو أكثر أنواع الريتينويد المتوفرة بيولوجياً.

بعبارة أخرى فإن حمض الريتينويك لا يحتاج إلى إجراء أي تحويلات، لذا فهو متاح بسهولة وسرعة من الرتينويدات الأخرى، يتوفر عادة فقط في شكل وصفة طبية في الغالب باسم Retin-A.

الريتينول على وجه الدقة هو الصيغة الكحولية لفيتامين A، ناهيك عن النسخة الأكثر استخداماً في منتجات العناية بالبشرة.

ولقد ثبت أن الريتينول يحسن لون وملمس البشرة ويحميها من التصبغ، والجفاف، والخطوط الدقيقة. لكن هناك مشكلة فهو أقل تهيجاً من تريتينوين، ولكنه أيضاً أقل فعالية 20 مرة لأنه يحتاج إلى التحول إلى حمض الريتينويد

هذا لا يعني أن الريتينول غير فعال حيث يمكن أن يفيد الريتينول البشرة بمستويات منخفضة تصل إلى 0.01 في المائة إلى الحد الأقصى الموصى به وهو 1 في المائة.

ماذا يمكن أن يفعل الريتينول؟

ربما سمعت أن الجميع تقريباً يمكنهم الاستفادة من استخدام الريتينول، وهذه ليست مبالغة.

الرتينوئيدات هي مادة مذيبة للقرنية، مما يعني أنها تزيد من معدل دوران خلايا الجلد ومن المعروف أنها تحفز إنتاج الكولاجين.

إذاً ماذا يعني ذلك بالنسبة إلى مخاوفك وأهدافك المتعلقة بالعناية بالبشرة؟

إذا كنت تبحثين عن تقليل علامات الشيخوخة الشائعة، يوصي الخبراء بشدة به.

فهو يمكن أن يساعد في تقليل ظهور التجاعيد، بالإضافة إلى منحك بشرة ناعمة وموحدة وثابتة.

على الرغم من أن تجانس الخطوط وتعزيز المرونة قد يكونان الامتيازات الأولى التي تتبادر إلى الذهن عندما تفكرين في الريتينول، إلا أن آليته يمكن أن تساعد أيضاً في الاختراق وما يتركه وراءه.

حيث يساعد أيضاً في علاج حب الشباب وفتح المسام المسدودة، وتقليل ظهور البقع البنية أو الحمراء بعد حب الشباب وفرط التصبغ التالي للالتهابات وكذلك يساعد على إنتاج الكولاجين.

إن الرتينويدات الأقوى التي تُصرف بوصفة طبية تُستخدم عادةً لعلاج حب الشباب، بينما الصيغ التي لا تستلزم وصفة طبية تُستخدم عادةً للتخلص من علامات الشيخوخة.

ولحسن الحظ فإن الكثير من منتجات الريتينويد التي لا تتطلب وصفة طبية قد حسنت بالفعل تركيباتها من خلال إطلاق الريتينول بمرور الوقت.

كيف يجب أن تبدئي في استخدام الريتينول؟

إذا كنت جديدة على الرتينويدات أو بشرتك عرضة للتهيج. وحتى لو لم تكن عرضة للتهيج فقد تجدين أن بشرتك يمكن أن تكون تفاعلية عندما يتم إدخال مشتق فيتامين A في روتين العناية بالبشرة.

يوصي الخبراء مبدئياً باستخدام كمية صغيرة من منتج الريتينول كل ليلتين.

وبالنسبة للمناطق الحساسة مثل الجلد تحت العينين، استخدمي ريتينويد أكثر اعتدالاً في كريم الأساس.

بالنسبة للريتينويدات القوية التي تُصرف بوصفة طبية يمكنك البدء مرتين في الأسبوع ثم عمل زيادة تدريجية كل ليلة على مدار شهر.

كما ننصحك بالانتظار حوالي 30 دقيقة بعد غسل الوجه حتى تعود زيوت الوجه الطبيعية.

ضعي في الاعتبار أن الريتينول يعمل بشكل أفضل عندما تستخدمينه باعتدال.

إن تطبيق المزيد في وقت واحد على بشرتك لن يمنحك نتائج أسرع، بل سيؤدي فقط إلى مزيد من التهيج.

طريقة أخرى للتطبيق ينصح بها أطباء الجلد: تقنية الساندويتش.

يتضمن ذلك وضع طبقة أساسية من المرطب على الجلد قبل منتج الريتينول الخاص بك، ثم وضع المرطب مرة أخرى بعد ذلك.

أظهرت الدراسات أن هذه الطبقة الأساسية من المرطب لا تخفف أو تقلل من فعالية الريتينويد، ولكنها بدلاً من ذلك تساعد بشرتك على التحمل.

ولكن بغض النظر عما إذا كنت مبتدئة في استخدام الريتينول أو قديمة، فإن القواعد هي نفسها دائماً وأهمها: واقي الشمس أمر لا بد منه.

نظراً لأن الريتينول يعيد بشرتك إلى توازنها الطبيعي، فإنه يمكن أن يجعل بشرتك أكثر عرضة للحرق. ولتجنب ذلك الأمر عليك تطبيق الواقي الشمسي يومياً أثناء استخدام الريتينول وهو ما يجب على الجميع فعله على أي حال.