كل ما تحتاجين لمعرفته حول تلوين الشفاه

  • تاريخ النشر: الإثنين، 01 أغسطس 2022
كل ما تحتاجين لمعرفته حول تلوين الشفاه
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاجين لمعرفته حول توريد الشفاه
كل ما تحتاجين لمعرفته حول علاجات الشعر بالكيراتين
كل ما تحتاجين لمعرفته قبل الحصول على البوتوكس الوقائي

يعزز هذا الإجراء التجميلي شبه الدائم لون الشفاه، مما يجعلها تبدو أكثر امتلاءً بدون حقن.

من الحواجب الميكرونية إلى محدد العيون ووشم الشفاه، تشق الإجراءات التجميلية شبه الدائمة طريقها نحو الجميع. هذا بسبب التأثيرات ذات المظهر الطبيعي التي تنتجها، مما يسمح بتحسين الجمال الطبيعي بالفعل ضمن إطار ميزانيتنا.

لطالما تم الحديث عن الشفاه بشكل خاص في عالم الجمال، سواء كان ذلك في شكل مواد مالئة أو إجراءات مكياج. يكتسب احمرار الشفاه الكثير من الزخم على وسائل التواصل الاجتماعي، لأنه يوفر فرصة للحفاظ على روتين مكياجك بأسرع وقت ممكن وبأقل قدر ممكن من الصيانة.

ليس هذا فقط، فهو يخلق وهماً بشفاه ممتلئة، دون اللجوء إلى الحقن. هنا سنشرح لك ماهية بلاشر الشفاه، وكيف يعمل، وكيفية علاج الشفاه الموشومة بعد العملية.

ما هو بلاشر الشفاه؟
تلوين الشفاه هو إجراء تجميلي يعزز لون الشفاه عن طريق رسم الوشم بالحبر الملون لإضفاء لون شفاه طبيعي ودقيق ويعطي انطباعاً بالامتلاء. على غرار إجراءات المكياج شبه الدائمة الأخرى مثل microblading، فإن أحمر الخدود يخلق لون شفاه يدوم طويلاً يمكن للأفراد الاستيقاظ عليه دون استخدام لون إضافي أو بلسم أو لمعان.

تدوم النتائج عادة حوالي سنتين إلى ثلاث سنوات، وعلى عكس إجراءات المكياج الدائم التقليدية تركز تقنية وشم الشفاه على خلق مظهر طبيعي يعزز جمال الميزات الموجودة بالفعل. تشمل المزايا الأخرى زيادة التصبغ، وشفتين أكثر امتلاءً بدون حقن، وتصحيح لون الندبات.

ماذا تتوقعين؟

يحتاج وشم أحمر الشفاه إلى عدة أسابيع مقدماً للتحضير للإجراء، حيث يجب أن تكون بشكل عام ناعمة ومرطبة للحصول على أفضل النتائج والشفاء المناسب.

بعد ذلك، يعمل الخبراء والعملاء معاً للعثور على ظل الشفاه المخصص المثالي. بمجرد تحديد صبغة اللون سيقوم الفنان برسم الوشم للتأكد من رضا العميل عن شكل الشفاه الصحيح. ثم يتم وضع مخدر موضعي لتخدير الشفاه لإجراء العملية.

تستغرق عملية وشم الشفاه حوالي ساعة ونصف، حيث يقوم الخبير برسم الصبغة على الشفاه بإبرة ميكانيكية، وبناء طبقات من اللون لضمان تناسق اللون. بعد الموعد مباشرة، تبدو الشفاه عموماً أكثر قتامة وحيوية من النتيجة المقصودة ولكنها ستتلاشى بنسبة 30-50 في المائة تقريباً لتندمج مع الظل الصحيح الأكثر طبيعية خلال عملية الشفاء.

العناية اللاحقة:

عادةً ما تستغرق عملية وشم تلوين الشفاء ما بين خمسة إلى عشرة أيام. في غضون 24 ساعة من الوشم، قد يساعد وضع أكياس الثلج على تقليل التورم. الحفاظ على منطقة الشفة محمية أمر ضروري لتجنب المهيجات والالتهابات المحتملة. لهذا السبب، يقترح الخبراء تجنب الأنشطة التي تتطلب التعرض لأشعة الشمس أو التعرق للحفاظ على حماية مناسبة للشفاه.

من الضروري أن تتساقط القشور بشكل طبيعي، حيث أن تقشيرها قد يؤدي إلى تندب أو تصبغ غير متساوٍ. تساعد بعض المراهم على حماية وترطيب الشفاه.

بعد حوالي أربعة أسابيع، يجب أن تلتئم الشفاه تماماً، لعمل رتوش وتحسين اللون الذي يضيء الابتسامة. في حين أن هذا ليس إلزامياً، لكن قد يقترح الفنيون إجراء إصلاح بعد عملية الشفاء لملء أي نقاط مفقودة في الموعد الأول.