طرق معتمدة من الخبراء للحصول على بشرة مشدودة ومزيد من الكولاجين

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 ديسمبر 2022
طرق معتمدة من الخبراء للحصول على بشرة مشدودة ومزيد من الكولاجين
مقالات ذات صلة
12 نصيحة من خبراء البشرة للحصول على بشرة متوهجة
3 طرق رائعة للحفاظ على نضارة البشرة واستعادة الكولاجين
كل ما ترغبين بمعرفته حول الكولاجين للبشرة

هناك الكثير من الإجراءات التي يمكن أن تساعد البشرة على الظهور بمظهر أصغر سناً، بالإضافة إلى أنها قد تفعل الكثير لصحة بشرتك على المدى الطويل.

إليك أفضل العلاجات غير الجراحية لشد الجلد المترهل على الوجه:

ما الذي يسبب ترهلات البشرة؟
مع تقدمك في العمر قد يفقد وجهك حجمه ببطء حول عظام الخد والجبهة وخط الفك. 

وعندما يحدث هذا، فإنه يتسبب في تجويف الخدين وتحت العينين، ولكن أيضاً الجزء السفلي من الوجه يبدأ في الترهل والتدلي في خطوط الفك وخطوط حول الفم. 

عندما تبدأ في التقدم في العمر فإن الجلد المترهل أمر لا مفر منه لكن عوامل أخرى مثل النظام الغذائي والتعرض لأشعة الشمس والحرمان من النوم يمكن أن تسهم في زيادة ذلك.

كيفية شد بشرة الوجه:
الآن بعد أن عرفنا سبب بدء ترهل الجلد، دعونا نتعمق في أفضل الطرق لشد الجلد. جميع النقاط أدناه ليست مثالية فقط لعلاج البشرة ولكنها ضرورية أيضاً لمنع الشيخوخة المتسارعة.

لذا ضعيها في اعتبارك ما إذا كنت قد بدأت في ملاحظة ترهل الجلد أم لا:

1. استخدم أداة مكركرنت:
Microcurrent هو تيار كهربائي ضئيل للغاية يحاكي نبضات الجسم الطبيعية، ما يعنيه ذلك هو أن أدمغتنا تستخدم التيارات للتواصل من خلال مساراتنا العصبية، حيث ترسل إشارات باستمرار. ما نفعله بهذه التكنولوجيا هو محاكاة تلك التيارات ونقلها إلى عضلات وجهنا.

بشكل أساسي، تعمل أدوات مكركرنت من خلال إنتاج أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP)، أو جزيء ينتج بشكل طبيعي في الجسم ويعمل كعملة للطاقة.

يستخدمه جسمك بما في ذلك الجلد والعضلات كجزء من عملية التجديد، مما ينتج عنه المزيد من الكولاجين والإيلاستين وما إلى ذلك ، تساعد هذه الأدوات في تقوية عضلات الوجه تحت الجلد. وهذا بدوره سيساعد على تحسين شكل الوجه ولون البشرة وتقليل التجاعيد.

يمكن أن تكون أجهزة Microcurrent فعالة للغاية ولكن فقط عند استخدامها باستمرار. لذا اختاري استخدام أداة مكركرنت واجعلها جزءاً من روتينك اليومي.
تعمل أدوات مكركرنت عن طريق إرسال تيارات كهربائية إلى الجلد تحفز إنتاج الكولاجين والإيلاستين. تساعد هذه الأدوات أيضاً في تقوية العضلات الموجودة تحت الجلد مما يمنع الترهل. وتأكد من استخدام أداة مكركرنت باستمرار للحصول على أفضل النتائج.

2. أضيفي الكولاجين إلى قائمتك اليومية:
الكولاجين هو ما يمنح البشرة مظهراً مشدوداً، ولكن مع تقدمنا في العمر نبدأ في فقدان الكولاجين الطبيعي.

تتمثل إحدى طرق زيادة إنتاج الكولاجين الطبيعي في مكملات الكولاجين. في حين أنه قد يكون هناك بعض الحقيقة في أن مكملات الكولاجين تحفز إنتاج الكولاجين، فمن المهم عدم المبالغة في الجودة عند شراءها.

نوصيك بالبحث عن ببتيدات الكولاجين المتحللة حيث شوهدت معظم النتائج الواعدة مع هذا النوع من مكملات الكولاجين.

وبشكل أكثر تحديداً، يُظهر البحث أن ببتيدات الكولاجين هذه قادرة على دعم مرونة الجلد وكثافة الكولاجين الجلدي. الأحماض الأمينية في مكملات الكولاجين قد تزيد من مستويات الترطيب في الجلد.
يمكن أن يساعد تناول ببتيدات الكولاجين المتحللة يومياً في دعم إنتاج الكولاجين الطبيعي. يساهم هذا بشكل مباشر في شيخوخة الجلد وترهله، حيث أن الكولاجين هو ما يجعل الجلد مشدوداً في البداية.

3.ممارسة الغوا شا:
يستخدم Gua sha، أداة صغيرة لتدليك لزيادة الدورة الدموية. في حين أن هذه فائدة جديرة بالتأكيد في حد ذاتها، إلا أن هذه الممارسة قد تساعد أيضاً في شيخوخة الجلد.

أظهرت إحدى الدراسات أن دحرجة الوجه التي تضفي تأثيراً مشابهاً لغوا شا لمدة خمس دقائق فقط في اليوم تحسن تدفق الدم إلى الوجه ، مما أدى إلى الحصول على بشرة أفضل وبشرة أكثر نعومة بمرور الوقت. في حالة أخرى، ادعى المرضى أنهم يشعرون بشرة أكثر نضارة بعد التدليك المنتظم.

ومع ذلك فإن gua sha ليس نوعاً من الممارسة الفردية حيث يجب أن تكون متسقة حتى تري النتائج. بالإضافة إلى ذلك فإن استخدام هذه الأداة ليس بالضرورة بديهياً، لذا يجب أن تستغرق بضع دقائق لتتعلمي كيفية استخدام جهاز gua sha قبل لمسه على الجلد.
تظهر الأبحاث أن استخدام غوا شاس أو بكرات الوجه يمكن أن يحسن تدفق الدم في الوجه، مما يؤدي إلى جودة بشرة أفضل وأكثر نعومة بمرور الوقت. بالإضافة إلى ذلك، قد يساهم الاستخدام المتسق في الحصول على بشرة مشدودة وأكثر ليونة. تأكدي من استخدام غوا شا أو أسطوانة اليشم يومياً للحصول على أفضل النتائج.

4. العلاج بالإبر الدقيقة:
Microneedling هي في الأساس عملية وخز الجلد بإبر دقيقة ومعقمة. عندما تخترق هذه الإبر الجلد، فإنها تخلق ثقوباً صغيرة.

هذا يؤدي في النهاية إلى إطلاق عملية التئام الجروح في الجسم وإطلاق عوامل النمو التي تحفز تجديد الخلايا وإنتاج الكولاجين والإيلاستين.

إن تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين هو الهدف عندما يتعلق الأمر بتجديد شباب الجلد وجعله مشدوداً أكثر.

الوخز بالابر الدقيقة هو استثمار آخر مفيد لشد الجلد ومع ذلك يجب أن يتم ذلك بواسطة متخصص وليس في المنزل. يمكن أن تكون أدوات الديرمارولر التي تستخدمينها بنفسك خطيرة ويصعب استخدامها بشكل صحيح. بالإضافة إلى ذلك، ستلاحظين نتائج أفضل عندما تزورين أحد المتخصصين لهذا العلاج، حيث تخترق إبرهم الجلد بشكل أعمق.

ناهيك عن استخدام أدوات microneedling داخل المكتب غالباً مع طرق أخرى مثل العلاج بالضوء LED وهذا يعني أنك ستحصلين على المزيد من الفوائد مثل تحسين النغمة والملمس وما إلى ذلك.
تُحدث أدوات الوخز الدقيق داخل العيادة ثقوباً صغيرة في الجلد. يؤدي هذا إلى إنتاج الكولاجين والإيلاستين، مما يجعل الجلد يبدو أكثر صلابة ويحسن لون البشرة وملمسها.

5. استخدمي الريتينول:
تعتبر كريمات ومصل الريتينول الموضعي خياراً آخر لإنعاش الجلد المترهل. حيث يرتبط الريتينول بمستقبلات الريتينويد داخل خلايا الجلد. وهذا ينشط الجينات التي تنظم إنتاج الكولاجين.

لوحظ هذا التأثير في دراسة بشرية صغيرة ، حيث حفز علاج الريتينول إنتاج الكولاجين في الجلد الناضج، مما ساعد على تقليل ظهور التجاعيد.

يأتي الريتينول بأشكال عديدة، مع توفر المنتجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والتي تصرف بوصفة طبية. اعتماداً على نوع بشرتك الفريد وأهدافك  قد تكونين مرشحة لمنتجات وصفة طبية أقوى، ولكن سيتعين عليك استشارة طبيب الأمراض الجلدية أولاً.

إذا كنت ترغبين في البدء في استخدام الريتينول في أسرع وقت ممكن، فاختاري أحد أمصال الريتينول المعتمد من قبل الخبراء واستخدميه جنباً إلى جنب مع روتين الترطيب لمنع الجفاف والتهيج. يمكنك حتى اختيار طريقة تدوير الجلد، باستخدام الريتينول كل بضعة أيام.
يحفز الريتينول إنتاج الكولاجين مما يجعل الجلد يبدو مشدودًا. علاوة على ذلك، يمكن للريتينول أيضاً علاج بعض أشكال حب الشباب وتحسين لون البشرة وملمسها وزيادة توهجها.

6. استثمري في جهاز العلاج بالضوء LED:
تعد أجهزة العلاج بالضوء LED طريقة أخرى رائعة. هناك بعض الدراسات التي تقيِّم استخدام العلاج بالضوء الأحمر لزيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين المحتمل بالإضافة إلى زيادة ملحوظة في كثافة الكولاجين.

في الواقع، وجدت إحدى الدراسات أن المرضى الذين يتلقون العلاج بالضوء الأحمر على وجوههم مرتين في الأسبوع لمدة 30 جلسة إجمالاً شهدوا تحسناً ملموساً في نضارة البشرة ولونها ونعومتها وكثافة الكولاجين عندما تم قياسه باستخدام اختبار الموجات فوق الصوتية.

تضمنت الدراسة بعض الصور قبل وبعد، وهي رائعة جداً. يرجع التفسير المحتمل لدور العلاج بالضوء الأحمر في إنتاج الكولاجين إلى آلية التعديل الضوئي. وهذا يعني أن الضوء يحفز مسارات مختلفة في الخلايا يمكن أن تؤدي إلى نتائج مختلفة.

يمكن أن يحسن العلاج بالضوء الأحمر لون البشرة وملمسها وكثافة الكولاجين. قد تكون بعض الأجهزة لافتة للانتباه، لذا ابحث عن خيارات جديرة بالثقة لتجعل استثمارك يستحق ذلك.
7. أعط الأولوية للنوم:
غالباً ما يتم التغاضي عن أهمية النوم في مجال الجمال، ولكن من الضروري الحفاظ على بشرة صحية في أي عمر والأبحاث تدعم هذا الادعاء.

تؤدي قلة النوم إلى زيادة الكورتيزول هرمون التوتر، والذي يمكن أن يكسر الكولاجين بمرور الوقت حيث أظهرت الأبحاث وجود صلة بين النوم وإنتاج الكولاجين، ولهذا السبب يعتبر العديد من الخبراء النوم جزءاً حيوياً من أي روتين للعناية بالبشرة "مضاد للشيخوخة" .

لذلك ابذلي قصارى جهدك للحصول على سبع إلى تسع ساعات كاملة من النوم عندما تستطيعين.
النوم ضروري لبشرة صحية في أي عمر. في الواقع تظهر الأبحاث أن الحصول على قسط كافٍ من النوم يرتبط بالحفاظ على إنتاج الكولاجين الصحي، والذي كما تعلمين يساهم بشكل مباشر في تضييق الجلد. 
الشيخوخة شيء طبيعي، ولكن في بعض الأحيان قد يجعلك الجلد المترهل تشعرين بالانزعاج والإحراج. تشمل أفضل الطرق غير الجراحية لشد بشرتك استخدام أجهزة مكركرنت، ومكملات الكولاجين، وبكرات غوا شا أو اليشم، والإبر الدقيقة، والريتينول، والعلاج بضوء LED.